توصية بمحاكمة مغتصبي أميركيات بجنوب السودان   
الخميس 1438/2/3 هـ - الموافق 3/11/2016 م (آخر تحديث) الساعة 15:09 (مكة المكرمة)، 12:09 (غرينتش)

أوصت لجنة حكومية تحقق في حادث قتل صحفي واغتصاب خمس موظفات بمنظمات إغاثة دولية أغلبهن أميركيات بمحاكمة 16 من جنود جنوب السودان.

وقال رئيس اللجنة مارتيسون ماثيو أوتوريموي وهو نائب وزير العدل إن ثمة "أدلة كافية على تورط 16 من الأفراد المنسوبين للجيش الحكومي غير المنضبطين ومن ذوي الدوافع الإجرامية في عملية اقتحام فندق تيرين في يوليو/تموز الماضي وقتل صحفي من جنوب السودان.

وأشار المسؤول الحكومي إلى أن الجنود اغتصبوا كذلك خمسا من العاملات بمنظمات إغاثة دولية (لم يحددها) عاملة في البلاد معظمهن أميركيات الجنسية"، دون تفاصيل أخرى عن الضحايا.

ولفتت اللجنة إلى أنها لن تكشف عن أسماء الضحايا أو الأشخاص الذين قبض عليهم لتورطهم في تلك الانتهاكات، نظرا لسرية المعلومات الواردة في التقرير الذي سيسلم إلى مكتب رئيس الجمهورية سلفا كير ميارديت في الأيام المقبلة بغرض تنفيذ التوصيات الواردة.

وأضاف أن الجناة "لم يقوموا بذلك بتوجيهات رسمية.. ليس هناك أدلة سوى أنهم مجرمون استغلوا أوضاع الحرب للقيام بأعمالهم الإجرامية لأنهم نهبوا حتى المؤسسات الحكومية التابعة للدولة وليس المؤسسات الخاصة فقط".

وذكر أن اللجنة الحكومية التي يرأسها أوصت بتشكيل محكمة خاصة لمحاكمة المتورطين في تلك الجرائم.

وفي وقت سابق اتهمت منظمات حقوقية دولية جنودا من جنوب السودان باغتصاب موظفات بمنظمات إغاثة دولية إبان تجدد المواجهات بين القوات الحكومية وقوات المعارضة المسلحة بزعامة رياك مشار.

ويوم الثلاثاء الماضي قال ستيفن دوغريك المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إن الأخير أعفى قائد بعثة حفظ السلام "يونميس" الجنرال الكيني جونسون موجوا أونديكي من منصبه بعدما أظهرت نتائج التحقيق الخاص بشأن أعمال العنف الواقعة بـجوبا في يوليو/تموز الماضي وجود "تقصير" في حماية المدنيين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة