هيئة حقوقية فلسطينية تحصل على عضوية أممية كاملة   
الثلاثاء 1430/4/19 هـ - الموافق 14/4/2009 م (آخر تحديث) الساعة 1:04 (مكة المكرمة)، 22:04 (غرينتش)
رنده سنيورة: حصولنا على العضوية سيضفي مصداقية أكبر على تقاريرنا (الجزيرة نت-أرشيف)
أعلنت الهيئة الفلسطينية المستقلة لحقوق الإنسان الاثنين حصولها على العضوية الكاملة في مجلس حقوق الإنسان والمفوضية السامية لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة.
 
وقالت المديرة التنفيذية للهيئة رندة سنيورة "في سابقة في الأمم المتحدة حصلنا على العضوية الكاملة في الهيئات الوطنية التابعة للمنظمة، وسيكون لنا الحق في المشاركة بكل النشاطات عضوا له كامل الحقوق".
 
وأكدت سنيورة في مؤتمر صحفي في رام الله بالضفة الغربية أن "الدفاع عن حقوق الإنسان لا يأتي إلا عبر المستوى الوطني أولا"، وأوضحت أن "القرار يدل على مدى الاستقلالية والنزاهة والحيادية التي تتمتع بها الهيئة، وذلك بعد 15 عاما من العمل والجهد الكبيرين للهيئة".
 
وأوضحت سنيورة أن "اللجنة التنسيقية الدولية المكونة من مكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان في جنيف وهيئات وطنية لأربع دول أعضاء منحت الهيئة المستقلة العضوية الكاملة رغم عدم وجود دولة فلسطينية كاملة السيادة حتى الآن".
 
وأضافت "حصولنا على العضوية سيضفي مصداقية أكبر على تقاريرنا وسيجعلها مرجعا للمنظمات الأخرى وستشكل لنا منبرا لإثارة كل ما يتعلق بانتهاكات حقوق الإنسان".
 
وأنشئت الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان بقرار صادر عن الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات في العام 1993، وبدأت ممارسة نشاطها في العام التالي، وهي تحظى بمكانة حقوقية مرموقة في رصدها المتواصل للانتهاكات في الأراضي الفلسطينية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة