غرامات وأحكام بسجن 63 طالبا مصريا بينهم فتيات   
الأربعاء 1436/7/11 هـ - الموافق 29/4/2015 م (آخر تحديث) الساعة 15:29 (مكة المكرمة)، 12:29 (غرينتش)

قضت محكمة جنايات القاهرة بحبس 63 طالبا جامعيا -بينهم عشر فتيات- لمدد تتراوح بين سنة وسبع، في القضية المعروفة إعلاميا باسم "أحداث جامعة الأزهر"، كما قضت بدفعهم غرامات باهظة.

وقال مصدر قضائي إن المحكمة في جلستها المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة (جنوبي القاهرة)، قضت بالسجن المشدد لمدة سنة بحق عشر طالبات متهمات في القضية، وبالسجن من ثلاث سنوات إلى سبع على 53 متهما، وذلك في القضية المعروفة إعلاميا "بأحداث جامعة الأزهر"، التي وقعت في ديسمبر/كانون الثاني 2013.

وبحسب المصدر، فقد قضت المحكمة ببراءة أحمد جمال زيادة، مصور صحفي بشبكة إخبارية خاصة، و12 متهما آخرين بينهم طالب تركي الجنسية يدعي محمد رجب يازار، وثلاث فتيات.

كما قضت المحكمة بإلزام المتهمين المدانين بدفع غرامة قدرها مليونان و160 ألف جنيه (285 ألف دولار أميركي تقريبا).

وكانت قوات الأمن ألقت القبض على 76 متهما وأحالتهم للنيابة العامة التي قررت حبسهم على ذمة التحقيقات على خلفية اشتباكات وقعت بين طلاب محتجين على عزل الرئيس محمد مرسي، وقوات الأمن داخل جامعة الأزهر، في ديسمبر/كانون الأول 2013، وتسببت في سقوط جرحى وخسائر مادية بمباني الجامعة.

واتهمت النيابة المتهمين في القضية بإضرام النيران بكلية التجارة جامعة الأزهر، والاشتراك في تنظيم مظاهرة، دون إخطار السلطات المختصة بذلك مسبقا.

وتشهد جامعات مصرية -على رأسها الأزهر- مظاهرات بين وقت وآخر، تطالب بعودة محمد مرسي لمنصبه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة