جنوب السودان يوقف صحيفة عربية   
الاثنين 21/7/1433 هـ - الموافق 11/6/2012 م (آخر تحديث) الساعة 6:46 (مكة المكرمة)، 3:46 (غرينتش)
صحيفة (الخبر) الناطقة بالعربية في جنوب السودان (الجزيرة)

مثيانق شريلو-جوبا

أوقفت السلطات الأمنية لجنوب السودان صحيفة الخبر الناطقة بالعربية في خطوة وجدت استنكارا في الأوساط الصحفية، وقال رئيس تحرير الصحيفة مرتضى جلال الدين -للجزيرة نت- إن الإيقاف جاء بعد مقال له انتقد فيه قرار الحكومة بإعادة ترسيم خارطة البلاد بعد اعتمادها.

ويأتي إيقاف الصحيفة -التي لم تصدر سوى أربعة أعداد- على خلفية مقال نشره رئيس تحريرها مرتضى جلال الدين بعنوان "حكومة لا تعرف خريطتها غير جديرة بالحكم"، انتقد فيه قرار الحكومة القاضي بإعادة ترسيم خارطة البلاد عقب أيام قليلة من قرار سابق بنشر خارطة لاقت احتجاجات من بعض أعضاء البرلمان لأنها لم تتضمن بعض المناطق.

وقال جلال الدين للجزيرة نت إن رجال الأمن استدعوه وأبلغوه بإيقاف الصحيفة نسبة لأن الموضوعات التي تحدث عنها في مقاله لا يمكن الحديث عنها في الوقت الراهن لأن البلاد في حالة استنفار وهذا الأمر قد يخلق آثارا سلبية على البلاد، مضيفا أن الصحيفة ستتوقف عن الصدور لحين إكمال النقاش مع السلطات الأمنية.

وكانت السلطات الأمنية قد أغلقت قبل أشهر صحيفة (دستني) الناطقة بالإنجليزية التي لم يصدر منها سوى عددين على خلفية مقال نشرته عن زواج كريمة رئيس جمهورية جنوب السودان سلفاكير ميارديت من مواطن إثيوبي، واتهم جهاز الأمن الصحيفة بعدم الالتزام بأدبيات وأخلاقيات مهنة الصحافة، وقالت في حيثيات قرارها إن الصحيفة استمرت في نشر مواضيع هامشية لا يفترض أن تنشر للرأي العام.

وحتى الآن تعمل الصحف في جنوب السودان في ظروف معقدة يشوبها غياب قانون ينظم عملها ويحفظ حقوقها، رغم وعود متكررة بإنجازه من قبل البرلمان.

واكتفى مسؤول أمني فضل عدم ذكر اسمه بالقول للجزيرة نت إن الصحيفة ستعاود الصدور بعد اكتمال التحريات مع رئيس التحرير.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة