رسالة من نواب يدعون أوباما لحماية أطفال فلسطين   
الاثنين 13/10/1437 هـ - الموافق 18/7/2016 م (آخر تحديث) الساعة 19:11 (مكة المكرمة)، 16:11 (غرينتش)

وقع عشرون عضوا في الكونغرس الأميركي رسالة تطالب الرئيس باراك أوباما بتعيين مبعوث خاص لحماية الأطفال الفلسطينيين.

وجاءت هذه الخطوة بعد حملة للتوعية بالانتهاكات التي يتعرض لها الأطفال الفلسطينيون تحت الاحتلال، ويأمل موقعو الرسالة في إحداث تغيير في سياسة الولايات المتحدة حيال الاحتلال وحقوق الفلسطينيين.

واطلع عضو الكونغرس الأميركي هنري جونسون على واقع عمليات اعتقال الأطفال الفلسطينيين خلال زيارة له الى الأراضي الفلسطينية أخيرا.

ويقول جونسون إن تعيين مبعوث خاص لحماية الأطفال الفلسطينيين سيعزز قدرة الحكومة الأميركية على ضمان معاملة أكثر إنصافا للفلسطينيين مقارنة بالوضع القائم لأنهم يعاملون بطريقة غير منصفة، وسيضفي بعضا من المساواة على علاقات الولايات المتحدة بإسرائيل والشعب الفلسطيني الذي يستحق دولته المستقلة.

ويُعد توقيع هذا العدد من المشرعين الأميركيين للرسالة، سابقة تدل على تبدل المزاج العام الأميركي حيال الاحتلال الاسرائيلي وحقوق الفلسطينيين.

ويقول المشرعون العشرون موقعو الرسالة إنهم سيتقدمون بمشروع قرار يطالب بتعيين المبعوث الخاص لحماية الأطفال الفلسطينيين للضغط على الكونغرس لتولي مسؤولياته.

وتشير إحصاءات إلى أنه يتم اعتقال سبعمئة طفل فلسطيني سنويا من جيش الاحتلال الإسرائيلي، وأنهم يتعرضون للتعذيب ويخضعون للمحاكمات في نظام الاعتقال العسكري الإسرائيلي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة