مطالب بإلغاء محاكمات صحفيي اليمن   
الأحد 1431/7/2 هـ - الموافق 13/6/2010 م (آخر تحديث) الساعة 15:12 (مكة المكرمة)، 12:12 (غرينتش)
مراسلون بلا حدود: القضايا تستهدف ثماني صحف محلية وصحفييها (الجزيرة نت)

أدانت منظمة مراسلون بلا حدود ما أسمته "عملية الاحتجاز الاعتباطية" التي قالت إن صحفيين يمنيين تعرضوا لها, وناشدت السلطات اليمنية فتح تحقيق في الموضوع.
 
وأشار بيان صادر عن المنظمة إلى قرار الرئيس اليمني علي عبد الله صالح إسقاط الدعاوى التي رفعت ضد 33 صحفيا يمنيا, وطالب بالتحقيق في هذه التجاوزات ومعاقبة المسؤولين عنها, مناشدا سلطات صنعاء بإلغاء المحكمة المختصة بالنظر في جنح الصحافة.
 
وكانت المحكمة المختصة قد أعلنت في 8 يونيو/ حزيران الحالي إسقاط الدعاوى القضائية المرفوعة ضد هؤلاء الصحفيين الذين يحاكمون في ثماني قضايا, إثر عفو رئاسي بمناسبة ذكرى توحيد اليمن.
 
واتهمت السلطات اليمنية الصحفيين بـ"النيل من الوحدة الوطنية والتحريض على المناطقية ونشر معلومات كاذبة لإضعاف القوات المسلحة".
 
غير أن المنظمة قالت إن القضايا الثماني تستهدف ثماني صحف محلية والصحفيين العاملين بها, وهي صحف الشرع والأيام والديار وحديث المدينة والوطني والثوري والمصدر والعاصمة.
 
من جهة أخرى قالت المنظمة إن السلطات اليمنية منعت الطالب والصحفي وائل القباطي الموظف بصحيفة أخبار عدن، من اجتياز الامتحانات هذه السنة والعامين القادمين لانتقاده الوضع السائد بالجامعة في مقالاته.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة