صحفي يمني يشكك بشرعية محاكمته   
الثلاثاء 1431/11/18 هـ - الموافق 26/10/2010 م (آخر تحديث) الساعة 18:25 (مكة المكرمة)، 15:25 (غرينتش)


شكك الصحفي اليمني المختص في شؤون القاعدة عبد الإله حيدر شائع بشرعية محكمة أمن الدولة التي تحاكمه، وطالب رئيس المحكمة بتصحيح جميع الإجراءات التي اتخذت ضده.

كما طالب الصحفي شائع بمحاكمة "من داسوا كرامة القضاء، وأخفوه قسريا لمدة 35 يوما قبل نحو ثلاثة أشهر، واستمرار اعتقاله دون أي سند قانوني"، ورد القاضي محسن علوان بالقول إن عملية الاعتقال كانت قانونية.

وأضاف شائع مخاطبا القاضي "أخفونا 35 يوماً، ومدد الاحتجاز 30 يوماً آخر، والآن قد انتهت مدة حبسي، فأطالبك بسرعة الإفراج".

لكن القاضي طالب شائع بتوكيل محام للترافع عنه، الأمر الذي امتنع عن قبوله. وفي ختام الجلسة أجل القاضي النظر في القضية إلى الثاني من نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

ووجهت النيابة لشائع تهم الاتصال بالقاعدة عبر مراسلات إلكترونية، والإضرار بالمصالح العامة للبلاد، ولم توجه له تهمة التحريض على اغتيال الرئيس اليمني علي عبد الله صالح ونجله الذي سبق أن أعلن عنها المحامي عبد الرحمن برمان.

وكانت نقابة الصحفيين اليمنيين أعلنت أمس الاثنين أن المحامين امتنعوا عن الدفاع عن شائع بسبب عدم دستورية محكمة أمن الدولة الاستثنائية التي ستنظر في القضية.

واعتقل الأمن اليمني شائع في 16 أغسطس/آب الماضي بدعوى تقديم دعم إعلامي لتنظيم القاعدة وإجرائه مقابلات صحفية مع قادة في التظيم، ونشر أخبار وبيانات من خلال وسائل الإعلام، وصفت بأنها كاذبة، ولم يكشف عن اعتقاله إلا بعد شهر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة