الخرطوم تمنع تسليم حقوقيين عريضة ضدها   
الاثنين 17/2/1434 هـ - الموافق 31/12/2012 م (آخر تحديث) الساعة 0:02 (مكة المكرمة)، 21:02 (غرينتش)
الشرطة حالت دون تسليم حقوقيين رسالة احتجاج ضد حكومة الخرطوم للجنة حقوق الإنسان (الفرنسية-أرشيف)
منعت قوات الأمن السودانية اليوم الأحد نشطاء حاولوا إيصال عريضة للجنة حقوق الإنسان تتضمن انتقادات لحكومة الخرطوم، وأوضح شاهد عيان أنه تم الاعتداء على النشطاء وأيضا على صحفيين كانوا يغطون ما يقع.

وذكر شهود عيان أن أفرادا من الشرطة وعناصر أمن بزي مدني -بعضهم يحمل عِصِيا- انتشروا أمام مقر اللجنة قبل وصول النشطاء، وقد دعا قرابة 40 من العاملين في مجال حقوق الإنسان إلى الاحتجاج لدى لجنة حقوق الإنسان في العاصمة، بسبب ما أسموها عرقلة الحكومة السودانية لعمل المجتمع المدني.

وقد خرج أعضاء في اللجنة -التي عين الرئيس السوداني عمر البشير رئيسها- إلى خارج المبنى، وطلبوا من الشرطة السماح للنشطاء بتسليم رسالتهم، غير أن عناصر الأمن رفضت ذلك.

اللجنة تندد
وقد نددت اللجنة -التي نادرا ما تنتقد سلطات الخرطوم- بما وقع من اعتداء على النشطاء، معتبرة إياه هجوما عليها. وأعربت -في بيان لها- عن رفضها لسلوك قوات الأمن واصفة إياه بأنه "انتهاك واضح للدستور والقانون المنظم لعمل لجنة حقوق الإنسان"، ولم يتسنّ الحصول على تعليق الشرطة السودانية على الموضوع.

وللإشارة، فقد سبق لقوات الأمن السودانية أن استعملت الغاز المدمع لتفريق احتجاج طلاب جامعات في أوائل الشهر الجاري، بعد أربعة أيام من الاحتجاج على مقتل أربعة طلاب من إقليم دارفور. وقد اعتبرت هذه الاحتجاجات الأكبرَ منذ موجة الاحتجاج التي شهدتها البلاد في يونيو/حزيران الماضي، رفضا لإجراءات تقشفية اعتمدتها الحكومة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة