العفو: عنف الدولة المصرية غير مسبوق   
الخميس 1435/3/23 هـ - الموافق 23/1/2014 م (آخر تحديث) الساعة 12:20 (مكة المكرمة)، 9:20 (غرينتش)
مظاهرة أمام دار القضاء العالي بالقاهرة احتجاجا على تفتيش مقار منظمات حقوقية (الجزيرة)
قالت منظمة العفو الدولية في تقرير اليوم الخميس إن مصر شهدت عنفا من الدولة على نطاق "غير مسبوق" منذ أطاح الجيش بالرئيس محمد مرسي في يوليو/تموز الماضي. وجاء التقرير قبل يومين من الذكرى الثالثة للانتفاضة الضخمة التي أطاحت بالرئيس حسني مبارك عام 2011.

وأوضحت المنظمة الحقوقية أنه "تم إطلاق العنان لقوات الأمن لتتصرف فوق القانون مع عدم احتمال التعرض للمساءلة عن الانتهاكات".

وقالت حسيبة حاج صحراوي نائبة مدير برنامج الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بالمنظمة إن مصر شهدت على مدى الأشهر السبعة الماضية "سلسلة من الضربات المدمرة لحقوق الإنسان وعنف الدولة على نطاق غير مسبوق".

وأضافت المنظمة أن السلطات المصرية "تقمع المعارضة وتنتهك حقوق الإنسان". مشيرة إلى الاعتقالات الجماعية والضغط على حرية التعبير وسن قانون يحد من الحق في التظاهر. وأضافت أنه منذ أطاح قائد الجيش عبد الفتاح السيسي بمرسي قتل في العنف السياسي حوالي 1400 شخص معظمهم بسبب "الاستخدام المفرط للقوة من قبل قوات الأمن".

وكان يوم 14 أغسطس/آب الأكثر دموية منذ الإطاحة بمرسي، إذ اقتحمت قوات الأمن اعتصاما مؤيدا لمرسي في القاهرة بالجرافات واستخدمت الذخيرة الحية وقتلت المئات، بينما اعتقل الآلاف بمن في ذلك معظم قيادات جماعة الإخوان المسلمين التي ينتمي لها مرسي، وأعلنتها الحكومة "منظمة إرهابية" في 25 ديسمبر/كانون الأول.

وأشارت المنظمة الدولية إلى أنه في حال لم تغير السلطات المصرية طريقة تعاطيها، فإن "سجون مصر ستعج بأشخاص معتقلين بطريقة غير قانونية، ومشارحها ومستشفياتها ستمتلئ بضحايا القوة المفرطة والعبثية الممارسة من جانب الشرطة". كذلك انتقدت المنظمة الحقوقية الهجمات على الصحفيين وحرية الصحافة إضافة إلى تفتيش مقار منظمات غير حكومية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة