تدهور صحة مدوّن مصري بالسجن   
الثلاثاء 1432/11/7 هـ - الموافق 4/10/2011 م (آخر تحديث) الساعة 21:29 (مكة المكرمة)، 18:29 (غرينتش)
المدون مايكل نبيل اتهم الجيش بمحاولة قمع المتظاهرين (رويترز-أرشيف)

تدهورت الحالة الصحية للمدون المصري مايكل نبيل, نتيجة إضرابه عن الطعام, داخل السجن حيث يقضي عقوبة بالسجن ثلاث سنوات لإدانته بنشر أخبار كاذبة عن القوات المسلحة المصرية.
 
وقالت منظمة "مراسلون بلا حدود" الحقوقية إن مايكل نبيل (25 عاما) من "سجناء الضمير", وذكرت أنه يعاني من مشاكل خطيرة في المسالك البولية ومن فقر الدم والجرب.
 
 وأعلنت المنظمة الحقوقية أنها كتبت إلى النيابة العامة في القاهرة طلبا في 26 سبتمبر/أيلول لزيارة نبيل في السجن لكنها لم تتلق أي رد, وتقول أسرته إنه يشرب الماء فقط.
 
"
إدانة نبيل ترجع لمقال زعم فيه أن القوات المسلحة المصرية حاولت قمع المتظاهرين الذين أطاحوا بمبارك. كما أطلق مايكل نبيل دعوة إلى جعل الخدمة بالجيش اختيارية وإلى انسحاب القوات المسلّحة من الحياة السياسية
"
واعتبرت منظمة "مراسلون بلا حدود" أن "هذا الطعن هو آخر فرصة أمام السلطات المصرية لتظهر التزامها بحقوق الإنسان والعدالة والديمقراطية".
 
وذكرت أيضا أن "على المحكمة أن تدرك أنه أدين ظلما في محكمة عسكرية بسبب آرائه ومقالاته".

تأجيل النظر
جاء ذلك في حين أجلت المحكمة العسكرية العليا النظر في الطعن المقدم من نبيل, إلى جلسة الثلاثاء المقبل, لبحث وقف تنفيذ حكم بسجنه ثلاث سنوات بتهمة إهانة القوات المسلحة.
 
وذكر مارك شقيق نبيل أن القاضي قال إن ملف القضية لم يصل إلى المحكمة.

كما قال مارك لرويترز "مايكل لن يعيش للأسبوع القادم ليحضر الجلسة لا يمكن أن يعيش فأي طبيب سألناه قال لا يمكن لأحد أن يعيش 43 يوما بدون طعام".
 
وذكر أيضا أن أسرته تسعى للحصول على تصريح بزيارته لإقناعه بإنهاء الإضراب عن الطعام.

مظاهرة تضامنية
من جهة ثانية, اندلعت مشاجرات بين الشرطة العسكرية ومحتجين تجمعوا أمام مقر المحكمة لإدانة سجن نبيل كما ألقي القبض على أحد النشطاء.
 
وكان العشرات من النشطاء السياسيين والحقوقيين قد تظاهروا، في وقت سابق اليوم، أمام النيابة العسكرية في حي مدينة نصر بالقاهرة تضامنًا مع مايكل نبيل.
 
وقال ناشط حقوقي من المتضامنين ليونايتد برس إنترناشونال إن المشكلة تتمثل في أن القوات المسلحة أصبحت منذ أن تولى المجلس الأعلى للقوات المسلحة إدارة شؤون مصر، لاعبا سياسيا وعليها أن تتحمل النقد والرأي الآخر.
 
يشار إلى أن إدانة نبيل ترجع لمقال كتبه على موقع الفيسبوك للتواصل الاجتماعي على الإنترنت زعم فيه أن القوات المسلحة المصرية حاولت قمع المتظاهرين الذين أطاحوا بالرئيس المخلوع حسني مبارك.

كما أطلق مايكل نبيل دعوة على موقع تويتر تهدف لجعل الخدمة بالجيش اختيارية وإلى انسحاب القوات المسلّحة من الحياة السياسية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة