الاحتلال يصادر ممتلكات الأسرى بالنقب   
الجمعة 1432/1/19 هـ - الموافق 24/12/2010 م (آخر تحديث) الساعة 17:59 (مكة المكرمة)، 14:59 (غرينتش)
معتقلون فلسطينيون داخل سجن النقب (الجزيرة-أرشيف)

كشفت اللجنة الوطنية العليا لنصرة الأسرى الفلسطينيين أن الإدارة الإسرائيلية لسجن النقب ترافقها عناصر وحدة "درور" الخاصة قامت باقتحام أقسام السجن لساعات وعاثت فسادا وتخريبا في ممتلكات الأسرى ثم صادرتها. 
 
وقال المدير الإعلامي للجنة رياض الأشقر إن إدارة سجون الاحتلال صادرت ممتلكات الأسرى ومنها المعاطف والملابس الشتوية التي يستخدمونها للوقاية من البرد القارس الذي تعرفه الأجواء الصحراوية لسجن النقب.
 
وأشار الأشقر إلى أن إدارة السجون قامت بهذا الفعل بحجة أن الأسرى في سجن النقب يمتلكون وسائل اتصال وأنهم قاموا بتصوير مقاطع فيديو لأسرى يحتفلون بانطلاق حركة المقاومة الإسلامية (حماس) وأرسلوها إلى وسائل الإعلام.
 
وأكدت اللجنة في بيان –وصلت الجزيرة نت نسخة منه- أن إدارة الاحتلال قامت بنقل ثمانية أسرى ووزعتهم على عدة سجون. 
 
وأوضح الأشقر أن سلطات الاحتلال تشن حملة إعلامية واسعة للتحريض على الأسرى بادعاءات كاذبة بأنهم يمتلكون وسائل اتصال حديثة وأنهم يعيشون حالة مرفهة داخل السجون.
 
واعتبر أن هذه الادعاءات ترمي إلى تبرير سحب إنجازات الأسرى الفلسطينيين ومصادرة حقوقهم والتضييق عليهم، وفرض إجراءات عقابية عليهم كحرمانهم من الزيارات، وعزل العشرات منهم في زنازين انفرادية، وفرض الغرامات المالية الباهظة عليهم.
 
وطالبت اللجنة الوطنية العليا لنصرة الأسرى الفلسطينيين المؤسسات الدولية بالتدخل لحماية الأسرى من اعتداءات الاحتلال، مشيرة إلى تصاعد هذه الاعتداءات في الآونة الأخيرة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة