محكمة بالبحرين تؤيد إعدام متهمين   
الأحد 1432/6/20 هـ - الموافق 22/5/2011 م (آخر تحديث) الساعة 13:14 (مكة المكرمة)، 10:14 (غرينتش)

أفراد من الأمن البحريني يتأهبون للتصدي لإحدى المظاهرات الاحتجاجية (الجزيرة نت)

أيدت محكمة عسكرية في البحرين حكما بالإعدام كان قد صدر في وقت سابق بحق اثنين من المتظاهرين المتهمين في قضية مقتل شرطيين أثناء الاحتجاجات التي شهدتها البلاد خلال الشهرين الماضيين.

ففي جلسة عقدتها اليوم الأحد، أيدت محكمة السلامة الوطنية الاستئنافية بإجماع أعضائها الحكم الصادر بإعدام اثنين من المتهمين.

كما قضت بتعديل الحكم الصادر على اثنين آخرين من الإعدام إلى المؤبد، وأيدت المحكمة حكما على متهم خامس بالمؤبد.

وقال النائب العام العسكري البحريني إن حكميْ الإعدام الصادرين على اثنين من المتهمين يعتبران مطعونا فيهما أمام محكمة التمييز المدنية.

ويتعين لتنفيذ حكميْ الإعدام على المتهمين أن يُصادق عليهما ملك البحرين.

وكانت المحكمة العسكرية حكمت نهاية الشهر الماضي على سبعة من المتهمين بالإعدام بينما حكم على الثلاثة الآخرين بالسجن المؤبد، وهو ما أدى إلى توتر أمني في مناطق مختلفة من البحرين، فيما أعربت دول ومنظمات حقوقية عن قلقها من هذه الأحكام وطالبت المنامة بالتراجع عن تنفيذها.

وعلى صعيد آخر، انتقدت منظمات حقوقية سلطات البحرين على "سوء معاملتها" للصحفيين، وقالت إن بيئة العمل الصحفي لم تعد صالحة في هذا البلد بعد حركة الاحتجاجات المطالبة بإصلاحات سياسية ودستورية منذ 14 فبراير/شباط الماضي.

وأدانت منظمة "مراسلون بلا حدود" السلطات البحرينية على ما سمته قمعها لوسائل الإعلام الأجنبية التي ترغب في تغطية حركة الاحتجاجات الأخيرة، بينما أوضحت في تقريرها لعام 2010 أن البحرين تراجعت من المركز 119 إلى 144.

يأتي ذلك بينما شنت سلطات المنامة موجة اعتقالات شملت عددا من الصحفيين على خلفية تغطيتهم لتلك الأحداث.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة