مظاهرات بمدن أميركية تطالب بإغلاق غوانتانامو   
السبت 1434/7/9 هـ - الموافق 18/5/2013 م (آخر تحديث) الساعة 1:37 (مكة المكرمة)، 22:37 (غرينتش)

المتظاهرون طالبوا أوباما بالوفاء بوعده بإغلاق المعتقل (الفرنسية)

نظم ناشطون اعتصامات ومظاهرات في مدن أميركية عدة للمطالبة بإغلاق معتقل غوانتانامو، وذلك تزامنا مع مرور مائة يوم على بدء عشرات المعتقلين هناك إضرابا عن الطعام.

وأمام البيت الأبيض في العاصمة واشنطن، شارك العشرات في اعتصام ورفعوا عريضة تحمل توقيع أكثر من 370 ألف شخص تدعو الرئيس الأميركي باراك أوباما إلى استخدام صلاحياته لإغلاق المعتقل.

كما طالبت العريضة بإطلاق سراح المعتقلين الذين لم توجه إليهم اتهامات، وبمحاكمة الباقين أمام المحاكم الفيدرالية. ورفعت لافتة كبيرة سوداء كتب عليها "معتقل غوانتانامو غير أخلاقي غير شرعي وغير فاعل".

وقد قال الكولونيل موريس دايفيس المدعي العام السابق في معتقل غوانتانامو إن الهدف من الاعتصام هو تسليم البيت الأبيض والرئيس العريضة التي تحثه على الوفاء بوعده الذي قطعه بإغلاق المعتقل.

كما قال ريتشارد كيلمر مدير الحملة الدينية الوطنية ضد التعذيب خلال التجمع إن سنوات من الاعتقال من دون توجيه تهم أو محاكمة خلفت شعورا باليأس لدى المعتقلين في غوانتانامو.

يشار إلى أنه يقبع في معتقل غوانتانامو 160 سجينا، بينهم 86 لم توجه إليهم اتهامات، وهناك ثلاثون منهم تتم تغذيتهم بالقوة عبر أنابيب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة