دعوات للإفراج عن ناشط سوري يعتقله جيش الإسلام   
الخميس 1436/9/16 هـ - الموافق 2/7/2015 م (آخر تحديث) الساعة 13:57 (مكة المكرمة)، 10:57 (غرينتش)

اعتقل جيش الإسلام التابع للمعارضة السورية المسلحة الناشط أنس الخولي مع والده في بلدة مسرابا في الغوطة الشرقية بريف دمشق.

ويأتي الاعتقال على خلفية تغطيته المظاهرات الاحتجاجية ضد تصرفات جيش الإسلام وضد الاعتقالات التعسفية التي تقوم بها بعض الفصائل.

من جهته أعلن المجلس القضائي الموحد في الغوطة الشرقية قرارا يقضي بإخلاء سبيل 65 شخصا من جيش الأمة بينهم بعض قادته.

وقد دعا عشرات الصحفيين السوريين إلى الإفراج الفوري عن الناشط الصحفي المعتقل أنس الخولي. وطالبوا في بيان لهم جيش الإسلام بالإفراج الفوري عنه.

وقال البيان إن تهمة إثارة الفتنة التي وجهت للناشط تشبه التهم التي توجهها محاكم النظام للصحفيين والتي ترتكز عادة على إضعاف "نفسية الأمة".

وطالب الصحفيون جيش الإسلام بعدم تكرار تجربة النظام في قمع الحريات في المناطق التي تسيطر عليها المعارضة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة