تقرير: نظام دمشق قتل 9 كوادر طبية بشهر   
الثلاثاء 1437/1/22 هـ - الموافق 3/11/2015 م (آخر تحديث) الساعة 15:39 (مكة المكرمة)، 12:39 (غرينتش)

أفاد تقرير جديد للشبكة السورية لحقوق الإنسان بأن القوات الحكومية السورية قتلت في أكتوبر/تشرين الأول تسعة من الكوادر الطبية، بينما قتلت القوات الروسية واحدا وقتل تنظيم الدولة الإسلامية آخر.

ويؤكد التقرير تورط القوات الحكومية منذ العام 2011 في استهداف المنشآت الطبية بعمليات القتل والاعتقال، وهو ما "يدل على سياسة متعمدة تهدف إلى إيقاع المزيد من القتلى، وزيادة معاناة الجرحى من المدنيين والمسلحين".

ويفصل التقرير في ضحايا الكوادر الطبية على يد القوات الحكومية، حيث قتل في الشهر المنصرم طبيب بسبب التعذيب، وصيدلاني، وممرضان أحدهما سيدة، ومتطوع في الهلال الأحمر السوري، وأربعة من الكوادر الطبية.

واعتمد التقرير "منهجية عالية في التوثيق" عبر الروايات المباشرة لناجين أو لأهالي الضحايا، إضافة إلى عمليات تدقيق وتحليل الصور والفيديوهات وبعض التسجيلات الطبية.

وأشار التقرير إلى أن الحكومة السورية "انتهكت كلا من القانونين الدولي الإنساني والعرفي الإنساني على نحو صارخ، وارتكبت بذلك جرائم ترقى لأن تكون جرائم حرب باستهدافها الكوادر الطبية والمنشآت الصحية، كما ارتكبت جرائم ترقى لأن تكون ضد الإنسانية.

وطالب التقرير مجلس الأمن الدولي "بتحمل مسؤولياته القانونية والأخلاقية تجاه ما يحصل في سوريا على الأقل بحق الكوادر الطبية، وألا يبقى متفرجا صامتا وسط شلال الدماء اليومي".

وأوصى التقرير المنظمات العالمية بإرسال متطوعين للعمل في المناطق غير الخطرة حيث يتم إسعاف المرضى إليها، خاصة بعد توثيق حالات وفاة كثيرة من المرضى بسبب نقص الكوادر الطبية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة