احتجاز قيادي إخواني أردني بالسعودية   
الاثنين 1432/1/29 هـ - الموافق 3/1/2011 م (آخر تحديث) الساعة 10:58 (مكة المكرمة)، 7:58 (غرينتش)
صورة لمقر حزب جبهة العمل الإسلامي من الخارج (الجزيرة نت-أرشيف)
 
قال حزب جبهة العمل الإسلامي الأردني –الذراع السياسي لجماعة الإخوان المسلمين- إن المملكة العربية السعودية تحتجز القيادي في الحزب والجماعة خالد حسنين منذ الاثنين الماضي.
 
وأوضح الحزب في بيان أصدره الأحد أن حسنين -الذي شغل مواقع قيادية في الحزب والجماعة من بينها أمين سر الجماعة- غادر مطار الملكة علياء الدولي بعمان إلى جدة ظهر الاثنين الماضي، وأن السلطات السعودية احتجزته منذ وصوله هناك "وتم نقله إلى جهة غير معلومة".
 
وقال الحزب إنه لم يتلق أي معلومات عن حسنين وأسباب احتجازه والجهة التي تحتجزه بعد الاتصالات التي أجراها بوزارة الخارجية الأردنية، التي طالبها البيان بـ"الاضطلاع بمسؤولياتها إزاء مواطن أردني".
 
وقال البيان إن الحزب اتصل بالسفارة السعودية في عمان لطلب مقابلة السفير "ولكن المقابلة لم تتم حتى تاريخه".
 
ودعا الحزب الذي يشكل المعارضة الرئيسية في الأردن، الحكومة السعودية للإفراج العاجل عن حسنين، كما دعا وزارة الخارجية الأردنية إلى بذل كل مساعيها للإفراج عنه.
 
وكانت وكالة "البوصلة" الإخبارية المقربة من الحركة الإسلامية ذكرت أن حسنين غادر إلى السعودية مع مجموعة من زملائه العاملين في مشروع إنشاء جامعة عربية مفتوحة.
 
وإضافة إلى نشاطه الإسلامي، يكتب حسنين مقالات منتظمة لوكالة البوصلة إضافة لمدونته الخاصة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة