بريطانيا تمنع دخول باكستانيين يقاضونها   
الخميس 1435/1/5 هـ - الموافق 7/11/2013 م (آخر تحديث) الساعة 14:21 (مكة المكرمة)، 11:21 (غرينتش)
من مظاهرة سابقة في باكستان تطالب بوقف هجمات الطائرات بدون طيار (الأوروبية)
كشفت منظمة ربريف المدافعة عن حقوق الإنسان عن أن الحكومة البريطانية رفضت منح تأشيرات زيارة لثلاثة باكستانيين من ضحايا هجمات الطائرات من دون طيّار.

وقالت المنظمة إن الباكستانيين الثلاثة -ومن بينهم نور خان الذي يقاضي لندن على دورها في تبادل المعلومات الاستخباراتية مع وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي إيه)- تلقوا دعوة للتحدث أمام اللجنة البرلمانية حول الطائرات من دون طيار باجتماع كان مقرراً عقده أمس الأربعاء.

وقالت مديرة الإستراتيجية بالمنظمة الحقوقية كوري كرايدر إنه من المؤسف حقاً أن يرفض رئيس الوزراء ديفد كاميرون منح تأشيرة زيارة للرجل نفسه الذي يقاضي حكومته بسبب دورها في الغارة التي شنتها طائرة من دون طيار وأدت إلى مقتل والده.

وأضافت المنظمة أن نور خان رفع الدعوى على الحكومة البريطانية بسبب رفضها الكشف عن دورها في تزويد "سي آي إيه" بالمعلومات الاستخباراتية في حربها السرية بالطائرات من دون طيّار، بعد أن كشفت تقارير عن أن جهاز أمن التنصت البريطاني المعروف باسم "مركز الاتصالات الحكومية" يتبادل المعلومات الاستخباراتية مع واشنطن لدعم عملياتها بالطائرات من دون طيّار، والتي تعتبر انتهاكاً للقانون الدولي.

وأشارت ربريف إلى أن نور خان كان من المقرر أن يزور بريطانيا برفقة كريم خان، الذي قُتل ابنه بغارة شنتها طائرة من دون طيار بداية 2009 ويقاضي رئيس محطة (سي آي إيه) في باكستان، جوناثن بانكس، ومسؤولين آخرين بالوكالة بتهمة قتل ابنه وشقيقه، والصحفي نور بهرام الذي حقق وصور غارات الطائرات من دون طيار بالمناطق القبلية في باكستان على مدى نحو ست سنوات.

ودعت كرايدر حكومة كاميرون إلى أن تعيد النظر بقرارها، وتمنح الرجال الثلاثة تأشيرات زيارة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة