مقتل 56 صحفيا في ستة أشهر   
الخميس 1434/8/26 هـ - الموافق 4/7/2013 م (آخر تحديث) الساعة 10:05 (مكة المكرمة)، 7:05 (غرينتش)
صحفيون باكستانيون يتظاهرون احتجاجا على مقتل زملائهم (الأوروبية-أرشيف)

قتل عدد أقل من الصحفيين في النصف الأول من العام 2013 مقارنة مع الفترة نفسها من العام الجاري 2012، لكن العديد منهم تعرض للخطف، حسبما أعلنت الأربعاء منظمة "حملة شعار الصحافة" غير الحكومية.

وقالت هذه المنظمة إن 56 صحفيا قتلوا منذ يناير/كانون الثاني في 23 بلدا. والعام الماضي قتل 75 صحفيا في ستة أشهر، وتعود آخر عملية قتل صحفي إلى التظاهرات الأخيرة في مصر ضد النظام.

وانتشرت عادة خطف الصحفيين في سوريا كما كان الحال في العراق بين 2003 و2006. وأشارت المنظمة إلى أن هناك ما لا يقل عن سبعة صحفيين أجانب معتقلين أو في عداد المفقودين بسوريا، وهم ديدييه فرنسوا وإدوارد إلياس (فرنسا، منذ 6 يونيو/حزيران) وأرمين فيرتز (ألمانيا منذ 9 أبريل/نيسان) وجيمس فولاي (الولايات المتحدة، منذ 22 نوفمبر/تشرين الثاني2012) وأوستن تايس (الولايات المتحدة، منذ 13 أغسطس/آب 2012) وبشار فهمي القدومي (فلسطين، منذ 20 أغسطس/آب 2012).

وحسب تعداد أجرته المنظمة منذ مطلع العام، تعد باكستان البلد الأكثر خطرا مع عشر ضحايا أمام سوريا (ثمانية قتلى). وتأتي بعدهما الصومال والبرازيل في المرتبة الثالثة مع خمسة قتلى في كل منهما.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة