وفد مصري معارض بجولة أوروبية لعرض انتهاكات النظام   
الأربعاء 1436/8/8 هـ - الموافق 27/5/2015 م (آخر تحديث) الساعة 22:12 (مكة المكرمة)، 19:12 (غرينتش)

عقدت مجموعة من القيادات المصرية المناهضة للانقلاب العسكري اليوم الأربعاء لقاءات رسمية في النرويج, وسيزور الوفد البرلمانيْن الأوروبي والبلجيكي لعرض أدلة على انتهاكات حقوق الإنسان في مصر.

والتقى رئيس البرلمان المصري في الخارج جمال حشمت وبعض القضاة الرافضين للانقلاب ممثلين عن وزارة الخارجية ولجنتي الدفاع والخارجية في البرلمان النرويجي. كما التقى الوفد أيضا في أوسلو نوابا في البرلمان الفرنسي.

وشملت زيارة الوفد للنرويج مؤسسات حقوقية وإنسانية. وقال حشمت -وهو قيادي في حزب الحرية والعدالة المنبثق عن جماعة الإخوان المسلمين- إن الوفد تلقى دعوة رسمية لزيارة البرلمان الأوروبي الخميس, كما تلقى دعوة مماثلة من البرلمان البلجيكي.

وتابع أن القيادات المصرية المعارضة للانقلاب قدمت للبرلمانيين والمنظمات في أوسلو وثائق تتعلق بالانتهاكات التي تمارسها السلطات المصرية ضد المعارضين.

وعرض حشمت مواقف صدرت عن منظمات ومحاكم أوروبية ضد المسؤولين عن انتهاك حقوق الإنسان في مصر, مشيرا في هذا الإطار إلى موقف منظمة "هيومن رايتس ووتش" بضرورة محاكمة هؤلاء بتهمة ارتكاب جرائم حرب.

كما أشار إلى مطالبة المحكمة العليا في إنجلترا برفع الحصانة عن الحكومة المصرية بسبب الانتهاكات ضد المعارضين. وأكد رئيس البرلمان المصري في الخارج أن هناك قضية موثقة لضبط وإحضار الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي خلال زيارته ألمانيا مطلع يونيو/حزيران القادم.

وكان جمال حشمت قال مؤخرا -في مقابلة مع الجزيرة نت- إن البرلمان المصري الذي يعقد جلساته في الخارج أحرز خطوات على طريق محاصرة الانقلاب العسكري في الخارج.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة