دعوة لإنقاذ الأسير المضرب محمد علان   
الخميس 1436/10/20 هـ - الموافق 6/8/2015 م (آخر تحديث) الساعة 16:29 (مكة المكرمة)، 13:29 (غرينتش)

دعا مركز "أحرار" للأسرى وحقوق الإنسان المنظمات الحقوقية العالمية إلى التدخل لإنقاذ الأسير الإداري المضرب عن الطعام بسجون الاحتلال -محمد علان- من الموت.

ويواصل علان (30 عاما) -من قرية عينابوس في محافظة نابلس- خوض إضراب مفتوح عن الطعام ضد اعتقاله الإداري لليوم الـ51 على التوالي، وسط تدهور صحته.

وتقول المصادر إنه بات يعاني من ضعف شديد في الرؤية، ويتقيأ الدم بشكل مستمر ولا يستطيع الحركة، كما لا يقوى على الوقوف بشكل مستمر، وهبط وزنه بشكل كبير.

وطالب مدير مركز "أحرار" للأسرى وحقوق الإنسان فؤاد الخفش المنظمات الحقوقية العالمية بالتدخل لإنقاذه، مشددا على أن الاحتلال لا يكترث بحياة الأسرى المضربين، ويحاول بشتى الطرق وقف إضرابهم عن الطعام والتنصل من مطالبهم الحقوقية.

ويشار إلى أن الأسير علان -وهو محام مزاول لمهنته- بدأ خوض إضرابه عن الطعام بتاريخ 16 يونيو/حزيران المنصرم، وهو معتقل منذ مطلع نوفمبر/تشرين الثاني 2014.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة