الصليب الأحمر يدعو لحماية مدنيي سوريا   
الاثنين 1433/7/8 هـ - الموافق 28/5/2012 م (آخر تحديث) الساعة 0:42 (مكة المكرمة)، 21:42 (غرينتش)
32 طفلا قتلوا في مجزرة الحولة (الفرنسية)

دعت اللجنة الدولية للصليب الأحمر كلا من النظام والمعارضة في سوريا إلى تحييد المدنيين في المواجهات، مبدية صدمتها لكثرة المدنيين الذين سقطوا في مجزرة الحولة بمحافظة حمص.

وقالت رئيسة وفد اللجنة الدولية للصليب الأحمر في سوريا ماريان غاسر في بيان أصدره مقر المنظمة في جنيف "ندعو أطراف النزاع إلى التمييز في كل وقت بين المدنيين والمشاركين في الأعمال الحربية".

وطالبت أطراف النزاع بأن يولوا اهتماما دائما لاختيار الوسائل والأساليب الحربية وخصوصا أثناء معارك داخل مناطق مأهولة بهدف تجنيب المدنيين تأثيرات الأعمال الحربية.

وتأتي هذه التصريحات بعد يومين من مقتل 116 شخصا بينهم 32 طفلا في الحولة بحسب المراقبين الدوليين، مما أثار موجة انتقاد حادة من قبل الأمم المتحدة ودول عربية وغربية.

وطالب رئيس المجلس الوطني السوري المعارض برهان غليون مجلس الأمن الدولي بالتدخل الفوري تحت البند السابع "لوقف المذابح وحماية الشعب السوري"، ودعا شعوب العالم إلى الضغط على حكوماتهم لتقديم كافة أشكال الدعم للشعب السوري.

وفي المقابل، نفى المتحدث باسم الخارجية السورية جهاد المقدسي مسؤولية القوات النظامية عن المجزرة، واتهم المسلحين بتنفيذها، معتبرا أن المسؤولين ووزراء الخارجية "ينتهزون أي فرصة لاستهداف سوريا واستحضار التدخل الأجنبي والعسكري في هذا البلد".

ويذكر أن اللجنة الدولية للصليب الأحمر بدأت تقديم مساعدات إنسانية في سوريا منذ مطلع العام الحالي، وذلك إلى جانب نشاط الهلال الأحمر المحلي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة