باكستان توقف إعدام مدان مشلول   
الثلاثاء 1436/12/8 هـ - الموافق 22/9/2015 م (آخر تحديث) الساعة 17:34 (مكة المكرمة)، 14:34 (غرينتش)

قررت باكستان اليوم تأجيل إعدام رجل مصاب بالشلل في الجزء السفلي من جسمه، بعد تصاعد الانتقادات من جانب منظمات حقوقية.

وكان من المقرر اليوم أن يعدم الرجل، ويدعى عبد الباسط، شنقا بالسجن المركزي في مدينة فيصل أباد بإقليم البنجاب (شرقي باكستان).

وأوضح مسؤول بالمحكمة -شريطة عدم الإفصاح عن اسمه- أنه تم تأجيل تنفيذ الحكم لأنه لا توجد لوائح تشير إلى كيفية إعدام شخص مصاب بشلل نصفي.
 
وقال إن "القانون يقضي بأن يقف المحكوم عليه على قدميه انتظارا لوضع حبل المشنقة حول رقبته".
 
وعبد الباسط (43 عاما) قعيد وينتقل بمقعد متحرك لأنه لا يستطيع تحريك الجزء الأسفل من جسمه، وأصيب بالشلل بعد أن تعرض لحالة مرضية داخل السجن عام 2010.
 
وكانت محكمة قد قضت بتوقيع عقوبة الإعدام عليه عام 2009 لقتله رجلا أثناء مشادة، ورفضت محاكم أعلى درجة دعاوى الاستئناف والنقض التي أقامها.
 
وأثار الحكم بإعدامه انتقادات من جانب منظمات حقوق الإنسان المحلية والدولية، وحثت منظمة العفو الدولية الاثنين باكستان على وقف تنفيذ الحكم.

يذكر أن السلطات الباكستانية أعدمت نحو 240 شخصا منذ أن ألغت في ديسمبر/كانون الأول الماضي تعليق تنفيذ أحكام الإعدام.
 
وذكرت وزارة الداخلية الباكستانية أنه يوجد ثمانية آلاف شخص محكوم عليهم بالإعدام في البلاد ينتظرون تنفيذ الحكم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة