معاناة نساء العراق   
الأربعاء 1432/4/26 هـ - الموافق 30/3/2011 م (آخر تحديث) الساعة 13:35 (مكة المكرمة)، 10:35 (غرينتش)

الصليب الأحمر جاب بمساعداته مختلف أرجاء العراق (الفرنسية-أرشيف)

تشير تقديرات اللجنة الدولية للصليب الأحمر إلى وجود ما بين مليون ومليوني أسرة في العراق تُعيلها نساء.

وقال الصليب الأحمر، في نشرة صحفية تلقت الجزيرة نت نسخة منها، إن العراقيات يواجهن تحديات في رعاية أُسرهنَّ وسبل كسب العيش والمشاركة في الحياة الاجتماعية والمهنية.

وأوضحت كارولين دوييه –التي تدير برنامج "النساء والحرب" في اللجنة الدولية للصليب الأحمر- أن هؤلاء النسوة يضطررن للسعي لكسب لقمة العيش وإيجاد موارد لتأمين تكاليف السكن والتعليم والرعاية الصحية نظرا لانعدام فرص العمل والمساعدة من الأقارب، الذين يعانون هم أيضا من فقر مدقع، ولغياب العون من برامج الضمان الاجتماعي الحكومية.

وأضافت أن هؤلاء النسوة يلجأن تحت ضغط الحاجة إلى إخراج الفتية من المدارس وإرسالهم إلى العمل "لكسب بعض الدنانير بالكاد تكفي لسد رمق العائلة".

وتابعت أنه نتيجة لذلك تدفع "أجيال المستقبل" ثمن الأوقات العصيبة التي تعيشها عائلاتهم، مشيرة إلى أنه من دون "تعليم سليم لن يكون شباب اليوم مهيأً لمواجهة تحدياتهم الخاصة" مستقبلا.

وطبقا للنشرة الصحفية، فإن الصليب الأحمر قدم مساعدات لنحو أربعة آلاف امرأة معيلة تعرضن للتهجير من منازلهن في العراق. كما قدَّم منحاً عينية للمساعدة في تمويل المشاريع التي تدر دخلا للنساء القادرات أو الراغبات في إدارة تلك المشاريع.

"
تضطر النسوة في العراق  للسعي لكسب لقمة العيش وإيجاد موارد لتأمين تكاليف السكن والتعليم والرعاية الصحية نظرا لانعدام فرص العمل والمساعدة من الأقارب
"
مساعدات عاجلة
وقامت اللجنة الدولية-بعثة العراق كذلك بتأمين المساعدات العاجلة خلال شهري يناير/كانون الثاني وفبراير/شباط الماضيين لأكثر من 44 ألف نازح في نينوى وكركوك وديالى وبغداد وواسط وبابل والأنبار وصلاح الدين ودهوك والسليمانية.

وحصل 82 معاقا وامرأة يُعلْن أُسرهن على إعانات من اللجنة الدولية في خمس مدن عراقية لتمكينهم من البدء بمشاريع تجارية صغيرة وتحقيق الاكتفاء الاقتصادي الذاتي.

كما استفادت 900 أسرة في العراق تعتمد في معيشتها على نساء ومعاقين، من مساعدات مماثلة منذ عام 2008.

وتناولت النشرة بشيء من التفصيل المعونات التي قدمتها اللجنة الدولية للصليب الأحمر للنساء والمعاقين في العراق في مجالات الرعاية الصحية وتوفير المياه النظيفة ومرافق الصرف الصحي.

وسعت اللجنة في الشهرين الأولين من العام الحالي إلى الكشف عن مصير المفقودين وزيارة المحتجزين لدى سلطات الإصلاح العراقية، بالإضافة إلى تنظيم دورات لنشر المعرفة بشأن القانون الدولي الإنساني.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة