دعوة لطي ملف أسرى ومفقودي العراق   
الخميس 1430/11/18 هـ - الموافق 5/11/2009 م (آخر تحديث) الساعة 19:36 (مكة المكرمة)، 16:36 (غرينتش)

قضية الأسرى والمفقودين ظلت قضية محورية حتى حصول الغزو الأميركي للعراق (الفرنسية-أرشيف)
كشفت وزيرة حقوق الإنسان في الحكومة العراقية وجدان ميخائيل أن هناك 53 ألف مفقود عراقي أثناء الحرب العراقية الإيرانية، وأن هناك 300 أسير منهم 200 مسجلين في منظمة الصليب الأحمر.

 

وطالبت الوزيرة العراقية في تصريحات لها اليوم الخميس الجانب الإيراني بإعادة المفقودين العراقيين أو تقديم معلومات عنهم للحكومة العراقية. كما دعت إلى ضرورة إغلاق ملف الأسرى والمفقودين العراقيين.

 

وفي موضوع عقوبة الإعدام، أوضحت الوزيرة العراقية أن هذه العقوبة موجودة في الدستور العراقي، مبرزة أن الحكم بالإعدام لا يصدر إلا من قبل المجلس القضائي الأعلى، ولا يجوز لأي جهة سياسية أن تتدخل في ذلك.

 

ولم تنف الوزيرة كما لم تؤكد ما إذا كانت هناك رغبة لدى الحكومة العراقية في إلغاء أو إبقاء عقوبة الإعدام، وأعلنت أنه تم تشكيل لجنة يشرف عليها مجلس القضاء الأعلى وبمشاركة وزارتي حقوق الإنسان والعدل لدراسة التشريعات الخاصة بهذه العقوبة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة