رايتس: لاجئات سوريات تعرضن للتحرش بلبنان   
الأربعاء 1435/1/25 هـ - الموافق 27/11/2013 م (آخر تحديث) الساعة 23:37 (مكة المكرمة)، 20:37 (غرينتش)
لبنان يعد من أكثر الدول استضافة للاجئين السوريين وبينهم عدد كبير من النساء (الفرنسية-أرشيف)
تعرضت لاجئات سوريات في لبنان للتحرش الجنسي من جانب موظفين وأصحاب منازل وموظف لدى منظمة مساعدات محلية، وفق ما ذكرته منظمة هيومن رايتس ووتش.
 
وأوضحت المنظمة أنها أجرت مقابلات مع 12 امرأة شرحن كيف تعرضن لاعتداءات جسدية وللتحرش ولضغوط لممارسة الجنس دون إبلاع السلطات بهذه الحوادث خوفا من الانتقام من جانب المنتهكين أو خوفا من الاعتقال لعدم امتلاكهن الوثائق القانونية للإقامة.

وذكرت أن وزارة الشؤون الاجتماعية في لبنان تعاملت مع إحدى الحالات في الأشهر الثلاثة الأخيرة للاستغلال الجنسي والتحرش.

وحثت المنظمة السلطات اللبنانية والأمم المتحدة على تحسين الحماية للاجئات، كما حثت الدول المانحة على زيادة تمويل الإسكان والطعام والرعاية الصحية للاجئين لتقليل احتمالات تعرضهم للاستغلال.

وقالت ممثلة المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة في لبنان نينيت كيلي إن الوكالة تلقت 500 حالة لنساء تعرضن لتحرش أو استغلال جنسي في لبنان، مشيرة إلى أن هذه الأرقام ليست دقيقة لأن الكثير من الحالات لا يتم الإبلاغ عنها.

من جهتها أوضحت مديرة مؤسسة "أبعاد" غيدا عناني أن مؤسستها قابلت الكثير من هذه الحالات من خلال الأبحاث التي تقوم بها.

وذكرت في اتصال مع الجزيرة من بيروت أن ما يجري الحديث عنه يعكس واقعا على مستوى واسع، لكن لا يمكن وصفه بالظاهرة في ظل عدم توفر أرقام محددة.

وأشارت إلى أن الحل يكمن في توفير الخدمات للاجئين للخروج من دائرة الاستغلال بسبب الظروف الاقتصادية الصعبة.

ويعد لبنان من أكثر الدول استضافة للاجئين الفارين من الحرب في سوريا، حيث استقبلت نحو مليون لاجئ سوري منذ بدء الحرب في سوريا التي أدت إلى مقتل أكثر من مائة ألف شخص وشردت الملايين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة