إسرائيل تعتقل مراسل قناة إيرانية   
الجمعة 15/12/1432 هـ - الموافق 11/11/2011 م (آخر تحديث) الساعة 18:04 (مكة المكرمة)، 15:04 (غرينتش)

شعار لجنة حماية الصحفيين الدولية
أعربت لجنة حماية الصحفيين الدولية عن انشغالها باستمرار اعتقال الصحفي حسن غاني مراسل قناة "برس تي في" الإيرانية من قبل إسرائيل.

 

وقال منسق برنامج اللجنة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا محمد عبد الدايم "إن حسن غاني كان بصدد تأدية واجبه المهني، وعلى إسرائيل الإفراج عنه دون شروط".

 

وكان جنود إسرائيليون تعرضوا يوم الجمعة الماضي لسفينتيْ مساعدات إنسانية كانتا متجهتين إلى قطاع غزة، وصعدوا على متنهما وقاموا باعتقال غاني وأربعة آخرين، وهم أيمن الزبير من قناة الجزيرة، وكايسي كوفمان من الجزيرة الإنجليزية، ولينا عطاء الله الصحفية من "المصري اليوم" (النسخة الإنجليزية)، إضافة إلى جيهان حفيظ من "الديمقراطية الآن".

 

وقد صادرت القوات الإسرائيلية بعض تجهيزات الصحفيين الأربعة ومقاطع فيديو، قبل أن تطلق سراحهم وتقوم بترحيلهم جميعا، ما عدا غاني -وهو بريطاني من أصل باكستاني- الذي لا يزال قيد الاعتقال صحبة عدد كبير ممن كانوا على متن السفينتين.

 

وذكرت صحيفة هآرتس الإسرائيلية أن الصحفي حسن غاني رفض التوقيع على إفادة كتبت باللغة العبرية تقول إنه دخل إسرائيل بطريقة غير شرعية، وأكد في المقابل أنه جيء به قسرا إلى إسرائيل.

 

وقالت قناة "برس تي في" الناطقة باللغة الإنجليزية إن السلطات الإسرائيلية رفضت الإفصاح عن مكان اعتقال مراسلها. كما تحدثت لينا عطاء الله عن فصل غاني عن بقية المعتقلين الذين كانوا معه، وأرجعت ذلك إلى انتمائه لوسيلة إعلام إيرانية، فضلا عن مشاركته سابقا في سفينة مرمرة التركية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة