53 حالة وفاة تحت التعذيب بسوريا   
الأربعاء 1432/8/12 هـ - الموافق 13/7/2011 م (آخر تحديث) الساعة 1:25 (مكة المكرمة)، 22:25 (غرينتش)

حالات تعذيب عديدة تكشفت في الآونة الأخيرة في سوريا (الجزيرة)

قالت لجان التنسيق المحلية في سوريا اليوم إن 15 ألف معتقل لا يزالون قابعين في السجون السورية من بين عشرات الآلاف ممن اعتقلوا منذ بداية الانتفاضة قبل ثلاثة أشهر، وإن 53 حالة وفاة سجلت تحت التعذيب.

وأفادت اللجان في بيان لها الثلاثاء بأن السلطات السورية مستمرة في اعتقال المتظاهرين السلميين والنشطاء والصحفيين والمدونين على امتداد البلاد، "رغم الرفع الشكلي لحالة الطوارئ".

وذكرت اللجان أن 15 ألف معتقل يقبعون الآن في سجون النظام السوري "تمارس بحقهم شتى صنوف التعذيب وإساءة المعاملة والإهانات".

وأشار البيان الذي توصلت الجزيرة نت إلى نسخة منه إلى أن 53 شخصا توفوا تحت التعذيب حتى اللحظة"، هذا إلى جانب آلاف حالات الاختفاء القسري.

وقال الناطق الإعلامي باسم لجان التنسيق المحلية، عمر إدلبي، إن "العديد من عائلات الشهداء تعرضت للاعتقال بهدف الضغط عليها ومنعها من نشر تفاصيل وفاة أبنائها"، كما جرى اعتقال جرحى المظاهرات السلمية من المشافي واعتقال أفراد من عائلات المتظاهرين رهائن إلى حين تسليم أبنائهم للشرطة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة