احتجاجات بسجون إسرائيلية دعما لأسير مضرب   
الخميس 1437/10/9 هـ - الموافق 14/7/2016 م (آخر تحديث) الساعة 15:53 (مكة المكرمة)، 12:53 (غرينتش)

بدأ نحو 300 أسير فلسطيني ينتمون للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في السجون الإسرائيلية خطوات احتجاجية دعما للأسير بلال كايد (35 عامًا) المضرب عن الطعام منذ 30 يوما رفضا لاعتقاله الإداري.

وقال نادي الأسير الفلسطيني الخميس إن محاميي كايد نقلوا عن أسرى الجبهة الشعبية خلال زيارتهم أمس أنهم يواصلون خطواتهم الاحتجاجية المتمثلة في إرجاع وجبات الطعام دعما للأسير المضرب عن الطعام.

وأشار البيان إلى أن مصلحة السجون الإسرائيلية شرعت في فرض عقوبات جماعية عليهم تمثلت في تحويل غرفهم إلى زنازين، وسحب الأدوات الكهربائية، وتقليص المواد التي تشترى من بقالة السجن، ومنعهم من الزيارة لمدة شهر.

وفي وقت سابق قالت هيئة شؤون الأسرى التابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية إن تدهورا خطيرا طرأ على حالة المضرب كايد، مما استدعى نقله إلى المستشفى.

وقد أعادت المحكمة الإسرائيلية تحويل الأسير بلال كايد المنتمي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين إلى "الاعتقال الإداري"، وذلك فور انتهاء محكوميته البالغة 15 عاما قضاها داخل السجون الإسرائيلية، حسب النادي المذكور.

وتعتقل إسرائيل في سجونها نحو سبعة آلاف فلسطيني، بحسب إحصاءات فلسطينية رسمية.

والاعتقال الإداري هو قرار توقيف دون محاكمة لمدة تتراوح بين شهر وستة أشهر، ويجدد بشكل متواصل لبعض الأسرى، وتتذرع إسرائيل بوجود ملفات "سرية أمنية" بحق المعتقل الذي تعاقبه بالسجن الإداري.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة