دعوة للكشف عن لغز مفقودي الخليج   
الاثنين 10/9/1430 هـ - الموافق 31/8/2009 م (آخر تحديث) الساعة 13:46 (مكة المكرمة)، 10:46 (غرينتش)

ميجيفان: الغموض في مصير المفقودين كرب رهيب بالنسبة للأسر في الكويت والعراق وإيران (الجزيرة-أرشيف)

دعت اللجنة الدولية للصليب الأحمر إلى العمل مع أسر الآلاف الذين فقدوا في الحروب بمنطقة الخليج وخاصة بالعراق وإيران والكويت للكشف عن مصيرهم ومعرفة ما حدث لهم.

وبمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للمختفين الموافق 30 أغسطس/آب 2009، أصدرت اللجنة بيانا صحفيا تلقت الجزيرة نت نسخة منه يشير إلى أن العراق يتوق إلى معرفة مصير الذين فقدوا في النزاعات المسلحة التي اندلعت عام 2003، وعلى مدى العقود الماضية.

وذكرت أيضا أن بعض الأسر في العراق وإيران والكويت ما زالت يحدوها الأمل في معرفة مصير آبائها وإخوانها وأبنائها ممن فقدوا في الحرب العراقية الإيرانية في ثمانينيات القرن الماضي وفي حرب الخليج مطلع التسعينيات.

وأشارت رئيسة عمليات اللجنة الدولية في منطقة الشرق الأوسط بياتريس ميجيفان إلى هذه المسألة بالقول إن "هذا الغموض الذي لا نهاية له كرب رهيب بالنسبة للأسر في هذه البلدان الثلاثة. فهذه الأسر تتوق إلى معرفة ما حدث لأقاربها حتى ولو كانت وفاتهم".

وفي محاولة منها لتحديد مصير المفقودين في النزاعات الأخيرة، عمدت اللجنة الدولية إلى تقديم الدعم للسلطات -خاصة بالعراق وإيران- ومدهم بخبراء الطب الشرعي والمعدات والتدريب عند الحاجة.

كما سهلت اللجنة الدولية عمليات تبادل المعلومات ذات الصلة بالأشخاص المفقودين بين البلدان المعنية.

وتصف السيدة صبرية التي استلمت رفات ابنها في نوفمبر/تشرين الثاني وكان قد فقد في الحرب العراقية الإيرانية، شعورها بالقول "إنها نعمة إلهية أن أرى ابني ثانية وأتكفل بدفنه، فهو الآن في المقبرة وسوف أُدفن إلى جواره".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة