يونيسيف: الدول الغنية تسيء للأطفال   
الأربعاء 1430/10/18 هـ - الموافق 7/10/2009 م (آخر تحديث) الساعة 0:56 (مكة المكرمة)، 21:56 (غرينتش)
كشف تقرير لصندوق الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) بأن نحو 5% من الأولاد و10% من الفتيات في الدول الغنية تعرضوا لاستغلال جنسي صارخ أثناء طفولتهم.
 
وأضاف التقرير نقلاً عن دراسة في مجلة لانسيت الطبية بأن ثلاثة أضعاف تلك النسبة تواجه بعض أشكال الاعتداء الجنسي في الدول الصناعية.
 
كما قال التقرير الذي صدر أمس الثلاثاء وحمل عنوان "الازدهار للأطفال" إن طفلاً من بين كل عشرة أطفال إما تعرض للإهمال أو الإيذاء النفسي، وإن 80% من تلك الحالات تمت من قبل أحد الوالدين أو ولي الأمر.
 
وحذرت اليونيسيف من أنه بينما اكتسبت قضية الاعتداء الجسدي أو الجنسي ضد الأطفال أهمية في السنوات الأخيرة، فإنه لم تول عناية كافية للأذى الناتج عن الإهمال أو الانتهاك العاطفي.
 
وبحسب التقرير فإن الوالدين الذين يسيئون معاملة أبنائهم هم عادة يواجهون إما مشاكل ذهنية أو شرب كحول أو تعاطي مخدرات أو فقرا، إضافة إلى خبراتهم الذاتية إزاء إساءة معاملتهم أثناء طفولتهم.
 
ونبه التقرير إلى أن عدد الأطفال الذين يتعرضون للعنف والاستغلال وسوء المعاملة في جميع أنحاء العالم مقلق بشكل كبير.
 
كما أبرز أن نحو 150 مليون طفل ممن تتراوح أعمارهم بين خمسة أعوام و14 عاماً يعتقد أنهم مجبرون على مزاولة العمل وبشكل خاص نتيجة للفقر، وأن أكثر من نصف الأطفال الذين هم قيد الاعتقال في مختلف أرجاء العالم لم يخضعوا لمحاكمة أو تصدر بحقهم أحكاماً.
 
وقالت المنظمة إن "ملايين الأطفال" يتعرضون للاتجار بهم أو محرومون من رعاية الوالدين أو الظروف الأساسية للحصول على الرعاية الصحية أو التعليم".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة