الجزيرة تدعو دمشق لإطلاق صحفيتها   
السبت 1432/6/5 هـ - الموافق 7/5/2011 م (آخر تحديث) الساعة 17:06 (مكة المكرمة)، 14:06 (غرينتش)
صحفية الجزيرة المعتقلة في سوريا
دوروثي بارفاز
دعت شبكة الجزيرة السلطات السورية إلى إطلاق سراح مراسلة موقع قناة الجزيرة الإنجليزية دوروثي بارفاز فوراً، بعدما أكد مسؤولون سوريون أنه جرى اعتقالها.
 
وقال متحدث باسم الجزيرة إن القناة قلقة على وضع دوروثي بارفاز وأمنها وسلامتها, وينبغي على السلطات السورية إطلاق سراحها فورا. 
 
وكانت بارفاز (39 عاما) غادرت إلى دمشق قبل ستة أيام، لكن فقد الاتصال بها بعد وصولها إلى مطار دمشق الدولي.
 
وأصدرت عدة منظمات حقوقية مناشدات ومطالبات للسلطات السورية بالكشف عن مصيرها.
 
وقال مركز الدوحة لحرية الإعلام إن دوروثي بارفاز أرسلت في مهمة إخبارية لتغطية الأحداث الدائرة في سوريا، لكنها لم تصل إلى الفندق المقرر أن تقيم فيه، وناشد السلطات السورية إطلاق سراحها فورا.
 
يشار إلى أن بارفاز تحمل الجنسيات الأميركية والكندية والإيرانية والتحقت بالجزيرة العام الماضي، وغطت مؤخرا زلزال وتسونامي اليابان، وهي تحمل شهادة من جامعة كولومبيا البريطانية في كندا، وماجستير من جامعة أريزونا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة