صندوق فلبيني لتعويض ضحايا ماركوس   
الاثنين 1434/4/15 هـ - الموافق 25/2/2013 م (آخر تحديث) الساعة 18:34 (مكة المكرمة)، 15:34 (غرينتش)
الرئيس بنينيو أكينو يوقع على تأسيس الصندوق (الفرنسية)
وقع الرئيس الفلبيني بنينيو أكينو اليوم في العاصمة مانيلا قانونا يقضي بتأسيس صندوق للتعويض عن آلاف الضحايا في عهد دكتاتور البلد الراحل فرديناند ماركوس.

وسيتم توزيع عشرة مليارات بيزوس (186 مليون يورو) على المعارضين (أو ورثتهم) الذين قتلوا أو اغتصبوا أو احتجزوا في ظل القانون العرفي الذي كان ساري المفعول بين عامي 1972 و1986.

وبحسب الرئيس الفلبيني فإن هذه التعويضات لن "تعوض الوقت الذي فقده ضحايا القانون العرفي"، لكنها ستسهم في "تصحيح أخطاء الماضي".

وقال أكينو الذي قادت والدته كورازون ثورة شعبية قضت على أسس نظام ماركوس المدعوم من الولايات المتحدة "يمكننا أن نؤكد (للضحايا) اعتراف الدولة بآلامهم، وبأنها ستساعدهم في تضميد جروحهم".

وسيتم تكليف "مجلس للتعويض" بدراسة الملفات حالة بحالة خلال الأشهر الستة المقبلة، وبتحديد المبلغ المخصص لكل منها.

وسيتم تمويل الصندوق من نحو 600 مليون دولار اختلسها ماركوس وأودعها في حسابات مشفرة بسويسرا، لكن الحكومة الفلبينية استعادتها.

واستثمر ماركوس -الذي توفي في المنفى بهاواي عام 1989- الأموال خصوصا في المجال العقاري في نيويورك والأعمال الفنية والمجوهرات.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة