هل تعلم أن خصوصيتك على الإنترنت منتهكة؟   
الجمعة 1437/7/16 هـ - الموافق 22/4/2016 م (آخر تحديث) الساعة 17:06 (مكة المكرمة)، 14:06 (غرينتش)

بمعلومة صادمة ابتدأت مقدمة البرنامج راية يعقوب حلقة برنامجها "مشروع حقيقة" بأن ما يقارب 34 ألف معلومة متوفرة عنك عبر سجلات الإنترنت لمن يتقن البحث، وذلك في حلقة تحدثت عن موضوع خصوصية الإنترنت التي اعتبرتها منتهكة.

وترى الحلقة أن هذه المعلومات مقيدة لاستخدامها عند الحاجة من قبل الجهات الأمنية والحكومية والاستخباراتية وحتى بعض تجار المعلومات والبيانات، وأن نسبة إسهامنا نحن المستخدمين في هذا العدد هي النصف تقريبا إن كنا نستخدم الإنترنت بصورة صحيحة، وستكون النسبة أكبر بكثير إن استخدمنا الإنترنت بطريقة غير محسوبة.

ونبهت الحلقة إلى أن على الجمهور أن لا ينخدع بأخبار من قبيل رفع مكتب التحقيقات الفدرالي (أف.بي.آي) قضية ضد شركة أبل، وهو ما قد يظنه البعض أنه دليل على أن معلوماتهم محمية. فـالتطبيقات التي نستخدمها بشكل يومي تسحب معلوماتنا بصورة تلقائية وبمجرد تحميلها، الأمر الذي أسقطته على قضية أبل بأنها تحمي ما هو شكلي فقط وليس المعلومات الحقيقية والمهمة.

وفي ختام الحلقة ذكرت راية بضرورة الحرص على الخصوصية عبر مواقع التواصل الاجتماعي، موضحة أن أجهزة الاستخبارات العالمية كانت تدفع مليارات الدولارات للحصول على بعض هذه المعلومات التي نمنحها إليهم اليوم مجانا.

كما سردت الحلقة بعض الأمثلة عن أشخاص استبعدوا من مناصب كبيرة في شركات بسبب ما نشروه على مواقع التواصل، لافتة إلى أن الملام إذا ما وجّهت للشخص أسئلة شخصية في مقابلة عمل -على سبيل المثال- هو المستخدم نفسه، لأنه لم يحم خصوصيته بالشكل الصحيح.

ودعت راية إلى قراءة شروط وتعليمات أي تطبيق أو موقع قبل التحميل والاستخدام، لأن ذلك سيجعلنا أكثر وعيا بما قد يُجمع عنا من معلومات وبما لا نحبذ نشره وكشفه عن خصوصياتنا.

يذكر أن برنامج "مشروع حقيقة" من إنتاج قناة شارع خرابيش، وهي قناة ثقافية اجتماعية فكرية تنشر أفلاماً روائية قصيرة لمخرجين شباب مبدعين، إضافة إلى أفلام وثائقية تعالج قضايا المجتمع العربي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة