روسيا تشوّه المعارضة السورية بصور لعبة فيديو   
الجمعة 1437/8/6 هـ - الموافق 13/5/2016 م (آخر تحديث) الساعة 21:25 (مكة المكرمة)، 18:25 (غرينتش)
ثار جدل واسع بين المغردين بسبب صورة نشرتها السفارة الروسية في بريطانيا عبر حسابها الرسمي على موقع التدوين القصير "تويتر" زعمت فيها تلقي المعارضة السورية المسلحة في حلب شحنات أسلحة كيميائية.

فقد استعان حساب السفارة الروسية بصورة لثلاث عربات مزودة بشحنات أسلحة من لعبة فيديو، وادعت أنها للمعارضة في مدينة حلب السورية، غير أن وابلا من التعليقات الساخرة انهالت على التغريدة.

واقتدى بعض النشطاء بموقف السفارة الروسية، ونشروا صورا من ألعاب الفيديو علقوا على بعضها قائلين إنها لـ"أسلحة نووية في قبضة المجاهدين"، وأخرى بوصفها "المكان السري لاختباء زعيم تنظيم الدولة الإسلامية أبو بكر البغدادي".

واحتوت الصورة التي نشرها حساب السفارة في بريطانيا، على عبارة "الصورة لأغراض التوضيح فقط"، إلا أنها كتبت بخط تصعب قراءته.

وكانت وزارة الدفاع الروسية قد أعلنت في وقت سابق عن وصول شاحنات محملة بأسلحة كيميائية إلى المناطق التي تسيطر عليها المعارضة السورية المسلحة في مدينة حلب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة