كاتبة كويتية تستفز المغردين السودانيين   
الثلاثاء 1437/7/20 هـ - الموافق 26/4/2016 م (آخر تحديث) الساعة 19:20 (مكة المكرمة)، 16:20 (غرينتش)

أشعلت تغريدات للكاتبة الكويتية فجر السعيد موجة تعليقات غاضبة في السودان، بعدما طالبت الكاتبة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بضم السودان لمصر ردا على مطالبة الخرطوم بحلايب وشلاتين، مدعية أن الأراضي السودانية كلها ملك لمصر.

واحتوت سلسلة تغريدات للكاتبة بحسابها في تويتر على سخرية لاذعة من السودان وشعبه، ليرد النشطاء لها الصاع صاعين بآلاف التغريدات التي فندت ادعاءاتها وردت على تغريداتها الساخرة بقوة.

واستعرض بعض المغردين ملامح من تاريخ السودان وحضارته القديمة والمعاصرة، وإسهاماته في المجالات الإنسانية والعلمية والأدبية، ردا على محاولة الكاتبة تهميش السودان والسخرية من أبنائه.

ورد المغردون على وثيقة للملك فاروق يصف نفسه فيها بملك مصر والسودان، نشرتها الكاتبة في حسابها، بقولهم إن صح هذا المنطق الذي تدّعيه الكاتبة لإثبات تبعية بلد لبلد لكانت كل أفريقيا تتبع لليبيا، فالرئيس الليبي الراحل معمر القذافي كان يزعم أنه ملك ملوك أفريقيا، حسب وصفهم.

وانتقد كثير من المغردين مواقف الكاتبة المثيرة للجدل، واعتبروها "أحد الأبواق التي دعمت انقلاب السيسي، وتسير في فلك الثورات المضادة في ليبيا ومصر وبقية بلدان الربيع العربي"، حسب وصفهم.

أما مغردون آخرون فقد دعوا لعدم الرد على الكاتبة الكويتية لأنها بذلك تحقق هدفها في الشهرة، مؤكدين أن العلاقة بين الكويت والسودان أعمق من أن تهزها تغريدات على تويتر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة