فيديو لعقيد سوري يهدد مسؤولا كبيرا   
الاثنين 1437/7/25 هـ - الموافق 2/5/2016 م (آخر تحديث) الساعة 19:45 (مكة المكرمة)، 16:45 (غرينتش)

أثار العقيد في جيش النظام السوري سهيل الحسن الجدل مجددا، بعد ظهوره -في تسريب مصور بثه ناشطون- وهو يهدد مسؤولا حكوميا كبيرا بالاعتقال، ويطالبه بالمثول أمامه خلال ربع ساعة.

واعتبر النشطاء هذا المقطع دليلا على الطريقة التي يتعامل بها عسكريو النظام مع كل مؤسسات البلد، وإثباتا على عدم وجود قانون ينظم عمل أجهزة الدولة، فالقادة العسكريون يتصرفون دون أي ضوابط حتى مع المسؤولين الموالين للنظام.

وأظهر التسجيل العقيد سهيل الحسن وهو يتوسط جمعا من الجنود ويتكلم بالهاتف المحمول مع شخص قال الناشطون إنه محافظ مدينة حمص التابع للنظام، طلال البرازي، محاسبا إياه على سوء الطرقات في المحافظة.

وكان الحسن يتكلم بلسان الحاكم والآمر في المنطقة، وقال للمسؤول بلهجة عامية "أنا لست بحبيبك، نحنا إلنا من الصبح واقفين هون وأنت الساعة 11 وهلأ ما داومت، معك ربع ساعة إذا ما أجيت لهون اعتبر حالك معتقل ومطلوب لكل الجهات الأمنية".

ويرى ناشطون أن هذا التسريب يظهر جزءا من حقيقة سلطة الحكم في سوريا، وكيف يستطيع ضابط ليست له أي علاقة بالأمور المدنية أن يتمادى ويهدد مسؤولا حكوميا رفيعا، ويخاطبه كأنه عسكري في كتيبته مهددا بجره إلى السجن.

وحاول العقيد في اتصاله أن يبرر هذه اللهجة بقوله إن الفساد الداخلي أخطر من الفاسد الخارجي، غير أن نشطاء اعتبروا أن العقيد يجهل أبسط أمور الفصل بين السلطات، وأنه جهة تنفيذ ولا يملك سلطة للمحاسبة.

يذكر أن العقيد الحسن يعتبر من الدوائر المقربة من النظام، وحصل على شهرة واسعة بعد معارك جرت مع قوات المعارضة في ريف إدلب وحلب ودير الزور ومؤخرا ريف حمص، وله عدة مقاطع سابقة نشرها ناشطون أثارت الكثير من السخرية حول شخصيته.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة