مغردون يحذرون من مشروع تقسيم نينوى   
الأربعاء 28/11/1437 هـ - الموافق 31/8/2016 م (آخر تحديث) الساعة 22:08 (مكة المكرمة)، 19:08 (غرينتش)
تفاعل مغردون مع استطلاع للرأي أجرته قناة الجزيرة عبر حسابها على تويتر، بعد طرح الأكراد مشروع تقسيم محافظة نينوى قبل بدء عملية استعادة الموصل من قبضة تنظيم الدولة، ولا سيما أن الأكراد يصرون على تقسيم نينوى إلى ثلاث محافظات إحداها في سنجار تكون تابعة لإقليم كردستان.

وشارك في الاستطلاع أكثر من ثلاثة آلاف شخص خلال ثلاث ساعات، للإجابة عن السؤال: "في حال استعادة #الموصل وتمرير مشروع تقسيم #نينوى.. كيف سيكون مستقبل التعايش بين مكونات الشعب العراقي بالمحافظة؟".

ورأى نحو 80% من المصوتين أن مشروع تقسيم المحافظة سيؤدي لاندلاع صراعات تقود لتقسيم العراق، بينما اعتبر نحو 10% أن هذا التقسيم سيمهد لإنهاء الصراعات الدائرة في البلاد.

وفي إطار التفاعل مع الاستطلاع، قال المغردون إن هذا الشروع إذا نفذ فسيؤدي إلى تفكيك البلاد وتقسيمها إلى دويلات صغيرة تستمر الحرب بينها دون حسم، وأضافوا أن الصراعات والحروب العرقية والطائفية لن تنتهي، خاصة أن هناك من يغذيها ولا يريد إنهاء الأزمة في البلاد لأنه مستفيد من خيرات العراق وثوراته.

بينما علق آخرون أن المكون السني في العراق سيكون الخاسر الأول والأخير في حال تمت عملية تقسيم نينوى، مضيفين أنه لن يكون للسنة أي دور في المستقبل. وأكدوا أن قيام دولة على أساس المليشيات المسلحة الخارجة عن سلطة الدولة، سيؤدي حتما إلى اقتتال داخلي سواء كان طائفيا أو كان على نفوذ وسلطة ومصالح.

من جهة أخرى، وجّه آخرون الاتهام للأكراد بالسعي لفرض سياسة الأمر الواقع على حكومة بغداد للانفصال عنها والعمل على ما يمكن السيطرة عليه من المناطق المجاورة لمناطقهم، كما استنكر مغردون فكرة الانفصال وقالوا إن وحدة الأراضي العراقية هي مطلبهم وتقسيم البلاد يؤدي إلى خسارة بغداد مكانتها العربية والعالمية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة