المسحال عبر "فيسبوك منشنز".. تواصل حي وترسيخ ريادة   
الجمعة 3/1/1437 هـ - الموافق 16/10/2015 م (آخر تحديث) الساعة 0:57 (مكة المكرمة)، 21:57 (غرينتش)

"الهبة الحالية انطلقت بعفوية من شبان حملوا على عاتقهم الانتصار لشعبهم ووطنهم". بهذه الكلمات أجاب مراسل الجزيرة في غزة تامر المسحال عن تساؤل أحد معجبيه على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك عن رأيه في تكرار عمليات طعن المستوطنين مؤخرا.

جاء هذا عبر التواصل المباشر بين تامر ومعجبي صفحته الرسمية، وكذلك صفحة الجزيرة على فيسبوك عبر تطبيق "فيسبوك منشنز" للبث الحي الذي يهدف إلى تسهيل تواصل مستخدمي الموقع مع الشخصيات العامة -خاصة الصحفيين- بشكل مباشر، إضافة إلى تغطية الأخبار العاجلة بشكل فوري لو تمكن الصحفي من ذلك.

وكانت الجزيرة أول شبكة عربية استخدمت التطبيق الجديد من خلال مجموعة من مراسليها ومذيعيها، كان أولهم الزميل محمد كريشان، والزميلة خديجة بن قنة التي أطلت على متابعي صفحتها من داخل المسجد الأقصى أثناء مهمتها الأخيرة للقدس، بالإضافة إلى وائل الدحدوح وتامر المسحال من غزة، ويعود اليوم الخميس الزميل تامر المسحال ليطل على معجبي صفحته من حي الرمال وسط غزة.

غزة "الساحرة"
استهل مراسل الجزيرة مقابلته مع جمهوره بتصوير لقطات حية ومباشرة من غزة، خاصة أن مكتب القناة يقع في مكان مرتفع مطل على عدة أحياء، أبرزها الشيخ رضوان، ومخيم جباليا، والشجاعية، والشعف والتفاح بالإضافة إلى حي الزيتون، منوها إلى أنه رغم كل الحصار الذي تعانيه مدينة غزة فإن لها "سحرا لا يقاوم".

وتواصل المسحال مع معجبيه لمدة قاربت الساعة، وأجاب عن العديد من تساؤلاتهم، كان أبرزها عن رأيه في الوحدة الوطنية، ورد قائلا "قبل أن أكون صحفيا أنا ابن هذا البلد"، مؤكدا أنها أمل كل فلسطيني، وما يحدث الآن يستلزم ذلك بشكل جاد وضروري.

ولفت المسحال إلى الدور الذي تقوم به قناة الجزيرة تجاه القضية الفلسطينية، ومتابعتها تطورات الأحداث الأخيرة عبر تخصيص نافذة لفلسطين، تقدمها الزميلة إيمان عياد. وأكد أن الملف الفلسطيني متواجد بقوة وحيوية وتنوع وواقعية وبمهنية ومصداقية عالية على الجزيرة رغم تلاحق الأحداث في أماكن متفرقة بالعالم العربي.

وعبّر عن فخره بالدور الذي تقوم به القناة تجاه الملف الفلسطيني، مشددا على أن هذا "ما اعتاد عليه جمهورها في كل الأحداث التي تخص فلسطين والقضية الفلسطينية".

أمنية
وتمنى مراسل الجزيرة -الذي غطي أبرز الحروب الإسرائيلية على القطاع في الأعوام القليلة الماضية- أن ينال شرف زيارة القدس والصلاة في الأقصى، وأن يقدم تغطية إعلامية من هناك، وأن يختم تقريره التلفزيوني بعبارة "تامر المسحال.. الجزيرة.. من باحات المسجد الأقصى المبارك)، خاصة أنه لم يزر القدس منذ 15 عاما.

وقد برز تفاعل جمهور ومتابعي تامر المسحال مع تجربة الإطلالة المباشرة، حيث وصل عدد المشاهدين أثناء البث المباشر إلى أكثر من مئة ألف، بالإضافة إلى أكثر من 2300 تعليق، نسبة كبيرة منها أسئلة تم توجيهها إلى المراسل الذي لم يستطع الإجابة عنها جميعا.

ودعا ذلك المسحال للتعليق بعد انتهاء المقابلة على رابط الفيديو قائلا "شكرا لتفاعلكم ومروركم ودعمكم وأسئلتكم، وأعتذر إن كنت لم أتمكن من الإجابة عن جميع الأسئلة، وأسعد بتواصلكم جميعا، وأعتز بملاحظاتكم ونصائحكم، واعتبروني أخا وصديقا دائما لكم".

يذكر أن حساب تامر المسحال يحظى بأكثر 113 ألف متابع على فيسبوك، وقد أعلن من خلال هذا البث المباشر افتتاح حسابه على تويتر حديثا.

وتحرص الجزيرة على أن تكون الشبكة الأولى عربيا في مواكبة الجديد بحقل الإعلام الاجتماعي لتحافظ على صدارتها كأهم وأكبر شبكة إعلامية ناطقة باللغة العربية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة