#أنا_سوري.. حملة عالمية للتذكير بمعاناة اللجوء   
الأربعاء 7/6/1437 هـ - الموافق 16/3/2016 م (آخر تحديث) الساعة 17:51 (مكة المكرمة)، 14:51 (غرينتش)

بالتزامن مع الذكرى الخامسة للثورة السورية، أطلقت الأمم المتحدة حملة تضامنية مع اللاجئين السوريين للتذكير بمعاناتهم الإنسانية، وشملت الحملة مشاهد مصورة من معاناة اللاجئين في أنحاء العالم، بجانب قصص مكتوبة ومرئية لسوريين يعانون أوضاعا خاصة في لجوئهم. 

الحملة انطلقت على أغلب منصات الأمم المتحدة على مواقع التواصل الاجتماعي تحت وسم "#أنا_سوري" باللغتين العربية والإنجليزية، حيث حقق الوسم تفاعلية عالية من المغردين حول العالم، كما شارك فيه مشاهير الفن والكرة والسينما.

وبرغم تصدر الحملة لتفاعلات مواقع التواصل، فإنها ليست الأولى خلال الذكرى الحالية للثورة، فلجنة الإنقاذ الدولية أطلقت منذ أيام حملتها الشهيرة لدعم اللاجئين حول العالم، وشارك في حملتها نجوم مسلسل "لعبة العروش" الشهير، حيث لاقت الحملة الأخرى رواجا كبيرا.

خطاب حملة الأمم المتحدة المليء بالتعاطف مع مأساة السوريين، يأتي في سياق تصاعد خطاب اليمين المتطرف في الغرب والولايات المتحدة ضد اللاجئين بشكل عام، واللاجئين السوريين والعرب بشكل خاص، وتصاعد أعمال العنف ضدهم في مناطق متفرقة عالميا.

"في #سوريا، كنت أقضي وقت فراغي مع عائلتي للذهاب لنهر الفرات... لكن الآن يجب أن أعمل 12 ساعة يومياً" محمد #أنا_سوري pic.twitter.com/9m9cnkga0x






جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة