#هشام_جنينة.. هل حسم السيسي أمره لصالح الفساد؟   
الثلاثاء 1437/6/21 هـ - الموافق 29/3/2016 م (آخر تحديث) الساعة 15:23 (مكة المكرمة)، 12:23 (غرينتش)
أثار قرار الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي عزل رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات هشام جنينة تفاعلات واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، حيث جاءت آلاف التغريدات على موقع تويتر لتعبر عن اتجاهات الرأي المصرية حول العزل.

جنينة اشتهر بمواجهته للفساد في مصر، ويرى مغردون أن تقريره الأخير عن عمليات فساد كبرى داخل أجهزة الدولة تقدر بستمئة مليار جنيه أثارت غضب مؤسسات الدولة المعنية، حيث نفت عن نفسها التهمة وتحركت وسائل الإعلام المقربة من الأجهزة الأمنية للهجوم عليه.

ويرى مغردون أن الحرب على الفساد التي أعلن عنها السيسي أصبحت حربا على خصوم الفساد، حيث إن إقالة جنينة لا تُفهم -بنظرهم- إلا في سياق "انتقام" أجهزة الدولة المتهمة بالفساد من قبل تقرير جنينة، مؤكدين أن الدولة المصرية أصبحت مختطفة لصالح لوبيات الفساد في كل القطاعات.

ويرى مغردون أن السيسي بإقالة جنينة قد حسم التردد حول توجهاته الإدارية بالدولة، حيث أصبحت كلمة "الفساد" -بنظرهم- مقدمة على كلمة محاربيه حتى لو كانوا ينتمون إلى البنيان البيروقراطي للدولة المصرية كهشام جنينة، والذي لم يعرف عنه أي انتماء سياسي سابق.

مغردون داعمون للنظام في مصر ذهبوا عكس تيار التغريدات على تويتر، حيث رأوا في إقالة جنينة حالة "انتصار" جديدة للدولة على ما سموه "الاختراق الإخواني" الذي تعاني منه جهات الدولة بنظرهم، واعتبروا تقرير جنينة الأخير بحق فساد داخل الجهات الأمنية إنما يستهدف استقرار البلاد ويشكك بنظامها السياسي والأمني.


 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة