ما لا تعرفه عن خدمة "المقالات الفورية" بفيسبوك   
الجمعة 2/2/1437 هـ - الموافق 13/11/2015 م (آخر تحديث) الساعة 20:18 (مكة المكرمة)، 17:18 (غرينتش)

عبدالله الرشيد

أطلق موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك موخرا خدمة جديدة تحت اسم "Instant Article" أو ما يعرف بالمقالات الفورية، وهي خدمة أتاحها الموقع الاجتماعي لمستخدمي الآيفون حاليا، وقريبا ستصبح متاحة لبقية الهواتف الذكية.

وتوفر هذه الخدمة للناشرين ميزة استضافة محتواهم الخاص من الأخبار أو المقالات على خوادم فيسبوك، كما يزود فيسبوك الناشرين المشتركين في الخدمة الجديدة بعدة أدوات مفيدة تخلق محتوى تفاعليا، بأسلوب جديد يتوقع أن يغير بشكل أو بآخر المضمون التفاعلي الإعلامي تختلف كليا عن السابق. ونبرز في هذا التقرير ست خصائص قد تهم مستخدمي فيسبوك عن هذه الخدمة الجديدة:

١-محتوى بسرعة "البرق":
أبرز مشكلات النشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي والتي تكمن في تسويق روابط المواقع الإخبارية هو البطء الذي يعانيه الشخص حتى يتم تحميل المحتوى، وهو أمر يتفاوت من موقع لآخر، "المقالات الفورية" تعالج هذه المشكلة بحيث لا يتعدى فتح المحتوى أكثر من ثانية واحدة، وهو ما جعل فيسبوك تتخذ من رمز "البرق" الذي ترفقه مع الرابط سببا واضحا لاختياره.

٢-هل ستقلل هذه الخدمة من عدد الدخول إلى الموقع الأصلي؟:
هناك تخوّف واضح من الناشرين وأصحاب المواقع الإخبارية من استخدام هذه الخدمة التي قد تقلل نسبة الدخول وعدد الزيارات على الموقع الرسمي للناشر، وهو أمرٌ يهتم به أصحاب هذه المواقع بشكل كبير.

من جهة أخرى تقيم فيسبوك الآن شراكة مع "comScore" وهو ما سيتيح احتساب كل عملية دخول إلى رابط "المقال الفوري" على فيسبوك ضمن عداد الدخول إلى موقع الناشر، مع ملاحظة أن المقال الفوري يعمل على الهواتف الذكية فقط، وعند فتحه من أجهزة الحاسوب يحيلك إلى موقع الناشر الرئيسي. وهو قد يعطي إشارات مطمئنة لأصحاب المواقع.

٣-الخدمة ما زالت غير متاحة للجميع:
فيسبوك حتى اليوم ما زالت تتيح هذه الخدمة فقط لمجموعة مختارة من الناشرين كجريدة نيويورك تايمز، وناشيونال جيوغرافيك، Buzzfeed، NBC، The Atlantic، والغارديان، وبي بي سي، وسبيجل وبيلد، إلا أنه حسب وصف القائمين على هذه الخدمة فإنهم يتطلعون إلى توسيع ذلك في المستقبل لجذب المزيد من التفاعل معها وخاصة في المجال الإخباري.

٤-إنشاء محتوى بأسلوب تفاعلي جديد:
ستتيح هذه الخدمة للناشرين خصائص قد تضفي تجربة مميزة للقراء على المحتوى الروتيني والكلاسيكي، حيث تستخدم هذه الخدمة نظاما يتيح لك صناعة محتوى تفاعلي يحتوي على الصور والفيديو والخرائط التفاعلية، كما يتيح أسلوب التفاعل مع حركة الهاتف أيضا.

٥-إحصاءات خاصة بالخدمة:
ستقدم لك هذه الخدمة كل الإحصاءات اللازمة عن متابعيك وتفاعلهم مع "مقالك الفوري" من ناحية الوصول والتفاعلية، وكذا الوقت الذي قضاه متابعوك في قراءة المحتوى، وأيضا إلى أي مدى استمر الشخص بالقراءة، وغيرها من المعلومات المهمة التي تساعد في تطوير المحتوى ليتناسب مع رغبات الجمهور.

٦-يمكن للناشر بيع إعلانات داخل "مقاله الفوري":
واضح جدا أن فيسبوك تحاول إقناع الناشرين بجدوى هذه الخدمة بشتى الطرق أبرزها هو السماح لهم ببيع مساحات خاصة يمكنهم من خلالها وضع إعلانات تدر لهم مالا، وهي سابقة مهمة ستحظى باهتمام الكثيرين وبطبيعة الحال سيصبح مجالا للتنافس بين الناشرين في استقطاب أفضل الأسعار للإعلانات التي ستشر عبر صفحتهم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة