#أوقفوا_مذبحة_الإسكندرية.. صرخة بوجه الإخفاء القسري   
الأربعاء 1437/5/2 هـ - الموافق 10/2/2016 م (آخر تحديث) الساعة 23:36 (مكة المكرمة)، 20:36 (غرينتش)

دشن عدد من النشطاء المصريين حملة على مواقع التواصل الاجتماعي بعنوان #أوقفوا_مذبحة_الإسكندرية، وتطالب الحملة بالإفراج عن 20 شابا بينهم أطفال لم يتجاوزوا سن الخامسة عشرة اعتقلتهم قوات الأمن بالإسكندرية ولم تكشف عن أماكن احتجازهم.

ولا تعلم أسر هؤلاء الشباب أين اختفى أبناؤهم أو سبب اعتقالهم، في ظل إنكار مستمر من السلطات لوجودهم، رغم ورود أنباء عن وجودهم في قسم شرطة المنتزه.

واستعرضت الحملة أسماء وأعمار الشباب المختفين قسريا، وجلهم من طلبة المدارس، كما بينت الحملة أن مجموعة من هؤلاء قد سبق اعتقالهم وتعذيبهم ثم إطلاقهم بسبب عدم وجود تهم ضدهم.

وطالبت الحملة المنظمات الحقوقية بالانضمام إلى مساعيها للكشف عن مصير هؤلاء وغيرهم من النشطاء المخفيين قسرا وسرعة الإفراج عنهم، كما طالبوا الإعلاميين بالتركيز على هذه القضية التي باتت سلوكا لأجهزة الأمن في ترهيب الشباب وقمعهم.

وتحدثت بعض الأمهات عن الألم الذي يعتصر قلوبهن على أطفالهن، خاصة مع ما تشهده مراكز الاعتقال من انتهاكات واسعة أبرزها التعذيب والاغتصاب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة