رشا ناجح.. فتاة تغني للحياة من قلب مدينة الموت   
الاثنين 1437/9/9 هـ - الموافق 13/6/2016 م (آخر تحديث) الساعة 20:35 (مكة المكرمة)، 17:35 (غرينتش)
بصوت يحرك القلب ويتغنى بحب الله تعالى، تخلق الإعلامية والمغنية السورية رشا ناجح الأمل والتفاؤل من قلب معاناة مدينة حلب، فبصوتها الصادح بقصائد التأمل في الملكوت، ترسم ناجح لوحة مفعمة بالحياة وسط الموت المحيط بالمدينة المنكوبة من كل جانب. 

تعمل ناجح مع شريكتها رشا عبد الكريم على إدارة إنتاج كليبات ألبوم "قواعد العشق للعارفين" لصالح شركة "إي-بروديوسرز" (eproducers) في مصر، حيث يتم تلحين الأغاني وتوزيعها وتصويرها بشكل كامل داخل مدينة حلب وسط كل ما تمر به من أوضاع صعبة.

تقول ناجح عن تجربتها في الغناء "لطالما غبطت أصحاب التواشيح الدينية، واليوم أنا منهم أحاول تحريك القلوب لحب الله تعالى بكلمات أتلمس الصدق في غنائها".

ووصفت ناجح كلمات أغنية "تركت أنسي" بأنها تشبه واقع الحياة الآن في مدينة حلب، فالأمان الذي يستشعره سكان المدينة رغم الحرب، نابع من الإيمان بأن الله هو الأقوى من كل قوي والأغنى من كل غني ولا مأوى في ظل الحرب إلا الله.

وعن المعاناة التي يواجهها الفريق أثناء العمل، تروي ناجح أن استمرار الحرب في المدينة يمنع فريق العمل من التصوير أو حتى من الخروج للشارع أحيانا، كما أن القذائف طالت الأستوديو الذي يعمل فيه الفريق مما زاد من صعوبة الاستمرار في العمل، إلا أن الفريق تمكن من نقل ما سلم من المعدات إلى مكان آخر وإنجاز التصوير.

وعلى الصعيد الاجتماعي، تواجه ناجح كذلك صعوبة في تقبل المجتمع لها بوصفها فتاة مغنية ترتدي الحجاب، إلا أن هذه الصعوبات بدأت تتلاشى شيئا فشيئا مع نجاح أعمالها الفنية وانتشارها بشكل واسع على مواقع التواصل الاجتماعي حتى بات يتابع حسابها على موقع فيسبوك أكثر من 14 ألف شخص.

جدير بالذكر أن لرشا ناجح عددا من الأعمال التي خرجت من قلب مدينة حلب كبرنامج "مطلوب مجانين" على موقع يوتيوب والذي عرض في وقت سابق هذا العام على شاشة تلفزيون العربي، تناولت فيه ناجح قصصا تبعث على الحياة في مدينة الموت.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة