#سويسرا_تحظر_النقاب.. والمغردون يتساءلون عن الحريات!   
الأحد 1437/10/6 هـ - الموافق 10/7/2016 م (آخر تحديث) الساعة 0:43 (مكة المكرمة)، 21:43 (غرينتش)
بدأت السلطات السويسرية تطبيق قانون حظر النقاب والبرقع في البلاد، حيث تواجه أي مسلمة ترتديه غرامة قد تصل قيمتها إلى عشرة آلاف دولار.

وأثارت هذه الخطوة ردود فعل تنوعت بين منتقد ومؤيد لها على مواقع التواصل الاجتماعي من خلال وسم #سويسرا_تحظر_النقاب، حيث عبر المغردون عن آرائهم في هذا الشأن.

واستنكر البعض القرار واعتبره حلقة من سلسلة التضييقات الواقعة على المسلمين في أوروبا تحت ذريعة حفظ الأمن، وتساءلوا عن الحريات والحقوق التي تدعي البلاد توفيرها وعن قيم التحرر واحترام حرية الآخرين بارتداء ما يرونه مناسبا بحسب ما تكفله قوانين البلاد.

ودعوا السياح العرب لمقاطعة سويسرا، وأكدوا أن "الخوف الأكبر" -حسب تعبيرهم- يكون بسير الدول الأخرى على خطى فرنسا وسويسرا بعد أن لم تقابلا بأي اعتراض رسمي.

من جهة أخرى، أبدى مغردون تأييدهم للقرار باعتبار البلاد بلدهم، ومن حقهم أن يسنوا القوانين التي يرونها مناسبة لحفظ أمنهم.

ونشرت السفارة السعودية في سويسرا بحسابها على تويتر بيانا دعت فيه رعاياها إلى ضرورة الالتزام بقرار حظر النقاب والتقيد بالأنظمة التي تفرضها البلاد "تفاديا لحدوث أي إشكاليات".

وكانت سويسرا قد أثارت موجة من الاحتجاجات في العالم الإسلامي بعد أن أصدرت قرارا يقضي بحظر بناء المآذن عل إثر حملة للنائب أوسكار فرايزينغر عام 2009، وتعد فرنسا الدولة الأوروبية الأولى التي حظرت ارتداء النقاب.



جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة