#حزب_الله_عدو_لبنان بسبب سياسته الخارجية   
الثلاثاء 7/11/1437 هـ - الموافق 9/8/2016 م (آخر تحديث) الساعة 22:20 (مكة المكرمة)، 19:20 (غرينتش)
استنكر مغردون في مواقع التواصل الاجتماعي تحول حزب الله اللبناني من رمز للمقاومة والكفاح ضد إسرائيل، التف حوله الجمهور العربي في حرب يوليو/تموز 2006، ليصبح العدو الأول للعرب في المنطقة بسبب سياسته الخارجية وتدخله في الثورات العربية ضد رغبة الشعوب.

فقد تفاعل مغردون لبنانيون وعرب مع وسم #حزب_الله_عدو_لبنان عبر موقع التدوين القصير تويتر، وعبروا من خلاله عن غضبهم من سياسة حزب الله في لبنان والمنطقة العربية كلها.

وقالوا إن الحزب بتدخلاته في السياسة الداخلية اللبنانية أحكم السيطرة على مفاصل الحكم في البلاد مما حوّلها إلى الوضع السيئ الذي تعيشه حاليا، وأضافوا أنه "زرع فيها الفتنة والطائفية والتفرق، وجعلها دوله بلا قانون، تسود فيها قوة السلاح على حرية التعبير والرأي".

وأشار المغردون إلى أن لبنان الذي كان يسمى بباريس العرب أصبح ولاية إيرانية بعد سيطرة الحزب على البلاد، وعزوا السبب في ذلك إلى مرجعتيه إلى ولاية الفقيه في طهران، مضيفين أن "يد إيران في المنطقة هي التي تسعى لزعزعة الاستقرار في المنطقة العربية".

وعبروا عن استيائهم من تدخل مليشيات الحزب في سوريا والعراق واليمن، مؤكدين أن هذا التدخل سيؤدي إلى جر لبنان إلى ما لا يطيق من عمليات عنف ضد اللبنانيين بسبب الانتقام.

وتساءل المغردون عن دور الحزب في الحرب السورية، وما الدافع الذي جعله يقف ضد إرادة شعب خرج يطالب بالحرية؟ ولماذا يردد زعيمه حسن نصر الله في جميع خطاباته أن معركة القدس تمر بسوريا فهل سوريا في طريق فلسطين؟ ولماذا لا يوجه قواته المتواجدة في سوريا لقتال اليهود في القدس وتحريرها، بحسب تعبيرهم.

يذكر أن حزب الله تدخل في سوريا لصالح النظام في دمشق ضد الشعب الثائر على نظام بشار الأسد الذي وصفه مغردون بـ"القمعي". وأشارت إحصائيات إلى أن عدد قتلاه في سوريا تجاوز الألف مقاتل، وهذا الرقم يتجاوز عدد قتلاه في حرب تموز ضد إسرائيل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة