مسلمون ببريطانيا يطلقون حملة ضد تنظيم الدولة   
السبت 9/2/1437 هـ - الموافق 21/11/2015 م (آخر تحديث) الساعة 2:20 (مكة المكرمة)، 23:20 (غرينتش)

أطلق نشطاء مسلمون في بريطانيا حملة على مواقع التواصل الاجتماعي ضد تنظيم الدولة حملت وسم "NotInMyName#" (لا يمثلني) حاصدة نحو سبعين ألف تغريدة. وتأتي هذه الحملة ردا على الهجمات التي شنها تنظيم الدولة في باريس وراح ضحيتها 129 شخصا.

ويظهر في الفيديو المصاحب للحملة شباب وشابات "يتحدثون عن المعنى الحقيقي للإسلام والذي شوهه تنظيم الدولة"، وعدد المتحدثون في الفيديو أسباب عدم تمثيل تنظيم الدولة للإسلام مذكرين بأن "التنظيم يقتل الأبرياء، ويرتكب أفعالا غير إنسانية".

وبين المتحدثون أن على جميع المسلمين التصدي لتنظيم وصفوه بأنه "يشوه الإسلام ويضر المسلمين". ويضيف ناشطو الحملة في تغريداتهم "ندين بشدة أفعال تنظيم الدولة الذي يسيء للإسلام بأعماله الإرهابية".

وتضامن كثير من غير المسلمين مع الحملة وشاركوا بالتغريد عليها، معبرين عن أن الإرهاب يجب ألا يرتبط بعرق أو دين، أما نشطاء آخرون فقد شددوا على ضرورة "منع تنظيم الدولة من ممارسة القتل باسم المسلمين".

وتفاعلت وسائل إعلام عالمية مع الحملة ونشرت الفيديو المصاحب لها والذي حصد أكثر من 850 ألف مشاهدة.

يذكر أن تنظيم الدولة ينشط في وسائل التواصل الاجتماعي ويبث منتوجاته المرئية والمسموعة عبرها، لذلك آثر القائمون على الحملة أن تكون منصات التواصل هي الأداة التي يردون فيها على التنظيم وينشرون من خلالها بعضا من معاني الإسلام الحقيقية.

 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة