رسائل في ختام مناورات #رعد_الشمال   
الخميس 1/6/1437 هـ - الموافق 10/3/2016 م (آخر تحديث) الساعة 20:48 (مكة المكرمة)، 17:48 (غرينتش)

عكست مواقع التواصل الاجتماعي تلاحما يوازي التلاحم العسكري الذي أظهرته القوات المشاركة في مناورات "رعد الشمال"، حيث أتت تغريدات النشطاء مساندة لهذا الحشد العسكري الواسع الذي قد يساعد -وفق مغردين- على لملمة جراح الأمة في سوريا واليمن والعراق.

وتصدر وسم #رعد_الشمال قائمة الوسوم النشطة في عدد من الدول العربية اليوم مع اختتام المناورات التي بدأت الشهر الماضي في منطقة حفر الباطن شمالي شرقي المملكة العربية السعودية، بمشاركة قوات عشرين دولة عربية وإسلامية إضافة إلى قوات درع الجزيرة.

ورأى مغردون أن هذه المناورات والتحالفات العسكرية التي تشكلت مؤخرا في المنطقة هي رسالة واضحة لإيران التي تمدّ -وفق النشطاء- أذرعها في الوطن العربي وتزعزع استقرار وأمن دول عربية منها العراق وسوريا ولبنان واليمن، إضافة إلى تدخلها في الشأن الداخلي لدول الخليج.

وحرص النشطاء في تغريداتهم على حث القادة والزعماء على ترجمة هذه المناورات العسكرية المشتركة لتكون نواة لحل الأزمة السورية، وقوة ردع بوجه القوى التي تقف وراء الرئيس بشار الأسد وتساند نظامه في مواجهة الشعب السوري.

وشدد مغردون على ضرورة وضع خطط إستراتيجية تعكس رؤى سياسية واقتصادية موحدة، وتساهم في تقليل الاعتماد على الخارج، وتنمي القدرات المحلية صناعيا وعسكريا وصولا للاكتفاء الذاتي، خاصة وأن الحيز الجغرافي الذي تشغله الدول المشاركة في المناورات يعد مخزونا إستراتيجيا للثروات الطبيعية بشتى أنواعها.

وامتلأت مواقع التواصل الاجتماعي بصور الرؤساء وقادة الدول الذين حضروا اختتام المناورات، كما أعادوا تغريد صورة وقف فيها القادة صفا واحدا، معتبرين ذلك رسالة مفادها أن أي عدوان على المنطقة ستجابهه الدول المشاركة بصف واحد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة