"#حقي_كجزايري" وسم يستذكر الواجبات ويطالب بالحقوق   
الاثنين 1437/11/13 هـ - الموافق 15/8/2016 م (آخر تحديث) الساعة 22:35 (مكة المكرمة)، 19:35 (غرينتش)

غرد جزائريون عبر وسم "#حقي_كجزايري" على موقعي التواصل الاجتماعي فيسبوك وتويتر، وتصدر الوسم في الساعات الأولى لإطلاقه من طرف مجموعة من الشباب قائمة الترند الجزائري، وحمل العديد من التغريدات التي تطالب بالحقوق وتستذكر الواجبات أيضا.

وأكد المغردون في تدويناتهم أنهم لن يتنازلوا عن حقوقهم التي يكفلها الدستور والقوانين الجزائرية، لكنهم عبروا عن استيائهم من مطالبتهم بحقوق تعد أساسية في دول القانون، وقالوا إن واجب الدولة توفير تلك الحقوق من دون المطالبة بها.

غير أن بعض المغردين ردوا على هذا الوسم بتغريدات طالبت الشباب الجزائري بالمساهمة في بناء وطنه والالتزام أولا بالواجبات التي يفرضها الواقع وتحتمها الظروف التي تمر بها الدول العربية. ما أثار نقاشا عميقا بين رواد تويتر وفيسبوك استمر لساعات طويلة.

كما لم يفوت المغردون نقل النقاش إلى مواضيع سياسية واجتماعية أخرى خاصة على وقع جرائم القتل البشعة التي راح ضحيتها أطفال في مقتبل العمر خلال الأشهر الأخيرة، مطالبين بتفعيل عقوبة الإعدام لردع المجرمين.

وكالعادة كانت القضية الفلسطينية حاضرة في النقاش، إذ كتبت إحدى المغردات: أن أفتخر بدعمي للقضية الفلسطينية #حقي_كجزايري. وتنوعت المواضيع المتداولة عبر هذا الوسم من السياسة إلى الاقتصاد فالسياحة وغيرها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة