"#انتوا_مين".. السيسي يستحضر روح القذافي   
الأربعاء 17/5/1437 هـ - الموافق 24/2/2016 م (آخر تحديث) الساعة 22:30 (مكة المكرمة)، 19:30 (غرينتش)
"أنا بقول لكل مصري بيسمعني، إنتوا فاكرين الحكايه إيه، إنتوا مين؟ إنتوا مين؟ لا، دول 90 مليون، وأنا مسؤول أمام الله عنهم، وسأقف أمام ربي يوم القيامة أقوله أنا خليت بالي منهم، عايزين تخلوا بالكم منهم معايا أهلًا، مش عايزين لو سمحتو اسكتوا.. اسكتوا".

بهذه العبارات أشعل السيسي مواقع التواصل الاجتماعي، وفتح باب السخرية على مصراعيه في خطابه عن خطة "مصر 2030"، حيث انفعل السيسي بشكل غير معهود على الجمهور وأخذ يردد تلك العبارات التي يرى مغردون أنها تشبه إلى حد بعيد عبارات القذافي في خطابه الانفعالي، حين ردد للشعب "من أنتم؟.. من أنتم؟".

ويرى مغردون أن خطاب السيسي يأتي في مناخ متأزم تعيشه مصر، عقب تزايد الإخفاقات الاقتصادية والسياسية والأمنية، ودخول مصر ما أسماه مغردون "نفقا مظلما" لا يعلم أوله من آخره، فقيمة الجنيه -التي علق مغردون على انخفاضها أمام الدولار- كانت آخر "خيبات" النظام، وفق قولهم.

كما أن مشاريعه ووعوده الاقتصادية تبخرت في هواء الأزمات بحسب مغردين، فمن "العاصمة الجديدة" إلى "تفريعة السويس" وصولا إلى "المليون وحدة سكنية"؛ رأى مغردون "خيبات" متراكمة لنظام يحاول -وفق قولهم- تدثير عجزه بمعارك صوتية أو أمنية.


خطاب السيسي الأخير إذن ليس أكثر من محاولة للخروج من المأزق الذي يعيشه نظامه -بحسب مغردين- حيث قلبت ممارسات أجهزته الأمنية عليه مؤخرا حتى مناطق نفوذه الشعبية في القاهرة، إثر حادثة "الدرب الأحمر" الأخيرة التي حاصر فيها الأهالي ومؤيدوه مديرية أمن القاهرة.

السخرية -بنظر مغردين- أصبحت الخيار الوحيد للرد على خطابات السيسي التي غالبا ما تثير عقبها موجات من التندر والفكاهة.

وقد علق إعلاميون وناشطون على الخطاب بسخرية واضحة، كان أبرزهم الإعلامي الساخر باسم يوسف، حيث رأى "باسم" أن خطابات السيسي "المضحكة" ستغني الشعب المصري عن برنامجه الساخر الذي كان يقدمه، والذي توقف في ظروف غير واضحة المعالم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة