هل يحميك الصبار من أشعة الإلكترونيات؟   
الأربعاء 1437/11/21 هـ - الموافق 24/8/2016 م (آخر تحديث) الساعة 19:08 (مكة المكرمة)، 16:08 (غرينتش)
هناك اعتقاد منتشر حاليا على نطاق واسع، بأنه يمكن التخلص من الإشعاع الذي تبثه أجهزة الحاسوب والهواتف المحمولة والتلفزيون عبر وضع نبات صبار في الغرفة، فهل هذا صحيح؟

وردا على هذه الاستفسار، قال رئيس قسم هندسة المناظر الطبيعية في كلية الزراعة بجامعة أولو داغ، بمدينة بورصة التركية إن هذا الاعتقاد لا أساس له من الصحة.

وأضاف مراد زنجيركيران أن هذا الاعتقاد ظهر في دول شرق أوروبا في تسعينيات القرن الماضي، ومن ثم انتشر إلى بقية أنحاء العالم، دون أن يكون له أساس علمي.

وأوضح أن الصبار كما جميع النباتات يقوم ضمن عملية التمثيل الغذائي بامتصاص الفوتونات التي تعد الوحدة الأساسية للضوء، وجزء من الطاقة الكهرومغناطيسية. إلا أن الكمية التي يمتصها الصبار وجميع أنواع النباتات الأخرى ضئيلة جدا، ولا تكفي لتخليص الغرفة من جميع الأشعة التي يطلقها جهاز حاسوب مثلا.

ما يمتصه الصبار وجميع النباتات من الأشعة ضئيل جدا ولا يكفي لتخليص الغرفة من أشعة جهاز حاسوب مثلا (الأناضول)

وأشار زنجيركيران إلى أن من يروجون لكون الصبار يمتص كمية كبيرة من الإشعاع يشيرون لكونه يحتوي على نسبة كبيرة من الماء الذي يتميز بالفعل بخاصية امتصاص الإشعاع الكهرومغناطيسي، وقال إنه في هذه الحالة يفترض أن يمتص الشمام الذي يمثل الماء 90% من مكوناته كمية أكبر من الإشعاع مقارنة بالصبار الذي يمثل الماء 88% من مكوناته.

وختم رئيس قسم هندسة المناظر الطبيعية التركي بالقول إن نسبة الإشعاع التي تطلقها أجهزة الحاسوب الحالية لا تمثل خطرا على صحة الإنسان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة